عاممقالات

الرياح الشمسية


اخترنا لك…. كل اسبوع معلومة مفيدة…. قد تهمك 
جمع واعد: طه جاويش 
الرياح الشمسية توصل العلماء إلى أنه حينما تزيد سرعة وكثافة الرياح الشمسية، فإن معدل صواعق البرق يزيد أيضا وأوضح… سكوت…. أن
الرياح الشمسية ليست مستمرة، حيث يكون هناك تيارات بطيئة وسريعة منها. وبسبب حركة الشمس، فإن هذه التيارات يمكن أن تتحرك خلف بعضها البعض، وبالتالي، فإذا لحقت رياح شمسية سريعة بأخرى بطيئة، فإن هذا يؤدي إلى حدوث كثافة وتوصل العلماء إلى أنه عندما تزيد سرعة وكثافة الرياح الشمسية، فإن معدل صواعق البرق يزيد أيضا. وأوضح فريق البحث أن اضطرابات الطقس تستمر أكثر من شهر بعد وصول هذه الجزيئات إلى الأرض….. وهذه النتائج مثيرة للدهشة، بحسب سكوت، حيث كان يسود اعتقاد في السابق أن زيادة الرياح الشمسية يكون لها تأثير عكسي. وأوضح أن هذا الأمر 
غير متوقع لأن هذه التيارات من الجزيئات تنقل معها مجالا مغناطيسيا معززا، وهذا يحمي الأرض من الأشعة الكونية عالية الطاقة، والتي تأتي من خارج النظام الشمسي. وتأتي هذه الأشعة نتيجة انفجار النجوم (سوبرنوفا)، وتؤدي إلى زيادة سرعة الجزيئات لتواكب سرعة الضوء
وكانت أبحاث سابقة أظهرت أن الأشعة الكونية القادمة من الفضاء يمكن أن تزيد من معدلات البرق، وكان يسود اعتقاد بأن زيادة تعزيز الحماية من الجزيئات الشمسية يقلل من عدد الصواعق. لكن سكوت أشار إلى أنه 
;بدلا من ذلك، فإن ما شاهدناه بالفعل كان زيادة واضحة في البرق، وتبين أن هذه الرياح الشمسية تنقل معها مجموعة من الجزيئات ذات طاقة أقل قليلا، وتزيد من معدل البرق
تطلق الشمس جزيئات مشحونة تتحرك بسرعة ما بين 400 و800 كيلومتر في الثانية وأوضح أنه غير متأكد تماما من الآلية وراء هذه العملية، لكنه قال إن هذه الجزيئات ربما تخترق غيوما كثيفة، وهو ما يجعل من السهل عليها إطلاق طاقة كهربائية في شكل صواعق البرق. وأضاف سكوت أن 
ما نحتاج إلى فعله اليوم هو تعقب هذه الجزيئات النشطة حتى وصولها إلى الغلاف الجوي لنرى إذا ما كان يمكننا معرفة المكان الذي تنتهي اليه..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: