أدم وحواءعام

الطلاق والزوج الخفى



الطلاق والزوج الخفى
عندما نتكلم عن الطلاق لابد أن نحدد المشكلة والتى ترجع إلى غياب المسئولية وغياب الضمير وغياب روح التسامح وذلك يرجع لعدم قدرة الشباب على تأسيس بيت الزوجية بمفرده ويلجأ إلى مساعدة الاسرة بما يجعلهم يعتقدون ان لهم الحق فى التدخل فى أمور حياته الزوجية وتدبيرها كيفما شاؤوا لا كما يشاء الزوج والزوجة بما يجعل الزوجة تشعر بعد أيام قليلة من الزواج انه غير كفء وانه يمارس رجولته عليها فقط ومن ناحيه اخرى يرى الزوج بأنه لا يخطىء وان هذا حق امه عليه خصوصا فى حاله عدم وجود والد الزوج لوفاته او وجوده ولا يحرك ساكنا فتكون الام هى المسيطرة والزوج الخفى فى هذة الحاله هى ام الزوج التى تملى ارادتها على ابنها بالتصرف فى علاقته مع زوجته مما يترتب عليه الصدام الدائم بينهما فالزوجة ترى زوجها مجرد (( عيل )) وليس الرجل الذى حلمت به ليوفر لها كل سبل الامان والحماية والاستقرار والتصرف فى امور حياتهما بمفردهما فالام تعتبر زوجة ابنها ضره وليست شريكة لحياه ابنها وام احفادها القادمين .
فتبدأ بممارسه فنون السيطرة وتبدأ فى التحكم فى امورحياتهما من جميع جوانب حياتهم الطبيعيه من حيث المأكل والمشرب واحيانا لو كان الزوج سلبى فتتحكم حتى فى حياتهم الخاصه وعلاقتهم التى حرم الله ان يعرف عنهم اى احد سواءهما
ومن ناحيه اخرى تفكر الزوجه فى اول زواجها ان الحياه ورديه وان كل ما ستطلبه من زوجها سيحققه لكنها تفاجىء بالصدمه الشديده عندما ترى زوجها ضعيف امام والدته فى متطلباتهم الشخصيه فتبدأ فى الخناق ومن ثم الخناق عليه ومن ثم الى الخلافات ثم ترك البيت وهو حين يبدأ فى الادراك تلحقه امه بالسيطره مره اخرى عليه حتى لا يحن لزوجته ولكن بعد ايام او حتى اسابيع حين يهدىء الامور يشاء الله الصلح وترجع الزوجة الى بيتها وتبدأ مره اخرى الصراعات والحروب للسيطره مابين الحماه وزوجه الابن وخصوصا فى حاله وجود ابن فى الطريق فتبدأ زوجه فى التضحيه قليلا لاجل ابنها القادم فى الطريق وتبدا الحماه فى التملك شيئأ فى شيئا الى حين وصول المولود الجديد وتتأمل الزوجه فى التغيير فى المعامله من الجميع لكن دون جدوى السيطره تزيد والخلافات تزيد ونتيجه طبيعيه لكل هذا الكم من العصبيه والتعب النفسى سوف يكون الانفصال نتيجة حتميه والزوج فى كل الاحوال هو الجانى الوحيد على اسرته لانه لم يقدر على المساواه فى التعامل لا بين والدته واخواته ولا بين زوجته وابنه من ناحيه اخرى وتبدأ الزوجه فى طلب الطلاق لان فارس احلامها ليس بـ فارس احلام انما سيكون سبب هدم حياتها وحياه ابنها ومستقبله بسلبيته وعصبيته وبخله الشديد عليهما فـ تبدأ الزوجه فى اجراءات الطلاق
فالطلاق نتيجه وصل لها الطرفان فلا الزوجه قادره على تحمل زوجها بهذة الحالة ولا الزوج قادر على تحمل المسئوليه البيت الجديد والحياه المستقله والضحيه فى هذه الحاله هو الطفل وكذلك الزوجة التى حاولت مرارا وتكرارا فى تحمل زوجها وتحمل اهله واصلاحه ولكن دون جدوى
لذلك نصيحه من الكاتبه
قبل ان تتزوجوا وتفتحوا بيوت عليكم التأكد من اجابة هذة الاسئله الخمس :-
1) هل انت قادر على فتح بيت جديد والاستقلال عن اهلك ؟
2) هل انت مستعد للدفاع عن زوجتك دفاع عادل اذا اخطى حد فى حقها وقادر على معاقبتها اذا اخطأت فى حق اهلك ؟
3) هل انت جاهز لتحمل المسئوليه بيت جديد لا ينقصه شىء وتلبيه جميع متطلبات الحياه ان أمكن ؟
4) هل انت سوف تكون الامن والسند والحمايه ومصدر الاحتواء على اسرتك الجديده حتى لا تتفكك ؟
5)هل انت قادر على المساواة بين اهلك وزوجتك وحياتك الجديدة حتى تعامل امك المعامله الصحيحه من ود وكرم ومعامله زوجتك بكل احترام وود ورحمه ؟؟
اذا اجبت عن هذه الاسئله الخمس اجابه صحيحه وعادله ف انت قادر على فتح بيت جديد واذا لم تستطع الاجابه اجابه عادله وبكل شفافيه ف نصيحتى لك لا تفتح بيت جديد ولا تقل من احترامك ولا من احترام اهلك ولا اهانه بنات الناس معك الى حين التأكد من نفسك انك قادر على فتح بيت جديد ومنحه الدفء والحنان والامان
دمتم بخير دوما وابدا
بقلم رنا رضا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: