شعر وحكاياتعام

اين المفر

كتب . احمد عباس 

نادرا ما تجد نفسك تهرب من شئ وهو يلاحقك ، لا تستطيع الفرار انه النصيب فقد تهرب من عين تلاحقك تناجيك وتناديك وانت في غيبوبه تحاول الهرب منها ولا تدري وقد تكون لا تبالي وقد تكون لن تراها اصلا او تحس بها ولكنها تحاول اللحاق بك انها امور ليس لك فيها اختيار ،
قد تكون هاربا خوفا من الالام والاحزان وسهر الليالي لا نك مريضا مصابا تخاف تجديد جرح او التعرض لتجارب قاسيه اخري انها النفس الرافضه المتمرده التي تخاف ان تقع فريسه وتجد نفسها بعد ذلك وحيده انه المر لا تبالي يانفسي واذهبي طليقه حبيسه الليالي خوفا من صراع والم يبقي اثرا جرح لا يعالج افضل من سهر ليالي شوقا ولا تجد مجيب ، فافضل لك العيش وحيده فريسه الهم والحزن من الاشتياق والم الحنين .فجوارحكك تتقطع وقلبك ينفطر حزنا ووحدته افضل من لهيب شوق ونار تحيط بك ليلا ونهار ا .
الشوق يقتل ويدمر قلوب كثيره تجد نفسها وحيده فريسه يمر بها الزمان وحيده ، فالشوق نار ولهيب قلب قد تعب من لوعه فراق ، الا تشتكي من البعد من نوم يفارق عينيك من نار تشتعل داخلك اه ياقلب قد سبحت في بحر الدنيا لم تجد من يجاريك او يداويك انه العشق والصوره التي ترسمها في خيالك فلا يوجد شئ حقيقي يمثل عشقك انه سراب فلا يوجد حياه فيها عشق وحب كلنا نحلم لان الحلم سقفه عالي ولكن العيش سراب لا وجود لعشق ليس مغرضا ليس مؤقتا فالعشق الذي تريده مرهون بمن يصدقه ويحسه ولكن قلبك لا يريد ان يصدق حقيقه العيش ان العشق لا وجود له الا في مخيلته وباطنه انه يحلم بشئ غير محسوس غير ملموس انه يعيش،في سماء العشق والهيام ويتمني ان يجد من يجاريه ولكن يصحو من حلمه بجد واقعا الئيما لا يحس لا يهمه الا مصلحته انه حقيقه الامر فالعشق شيئا فريدا يحسه القلب ويحب صاحبه الا ان يصل الحب ذروته ويعيش داخل حبيبه يتنفس بنفسه يحس باحساسه يعيش داخله يتكلم قبل ان يفتح فمه بما يريد انه احساس لا يضاهيه شئ فقبل ان يحلم او يتمني شريكته يكون قد نفذه واحسه انه عشق الهوي يبقي دائما داخله يبني له اسوارا عاليه العاشق يخاف فيه علي معشوقته ويبني لها صوره يحب ان يراها فيها ودائما يدخل داخل هذا الصور ويعيش فيه بجوارها انه ليس حقيقي ولكن هذا مخيلته انه العاشق الولهان الذي يبكي حبيبه ويغارعليه من نسمه الجنوب يبحث في اعين الناس حوله من ينظر اليه ويغار عليه من نظرات الناس ويحاول ان يخفيه عن اعين ونظرات انه العاشق يخاف ويحب ويعيش حبيبه يحس بانفاسه ويسمع ضربات قلبه يحس بمشاعره يتمني ان يكون هواء يتنفسه او جمال ينظر اليه او يشبع رغبته او يطفي مشاعره انه العشق الذي ما حلمنا به وصدمتنا واقع المراره والالم .
دائما تصدمنا الدنيا ونصحي جميعا الا العاشق الذي يعيش داخل اسوار جدرانه مع حبيبه ويتمني الا يخرج لواقع لا يجد فيه محبوبه .
واذا انقشعت غشاوه عيناها ووجد حقيقه مره انه لا يوجد شئ اسمه الحب فهو غير موجود في ماديات حياه مره صعبه قد تحلم ولكنك لا تجد ما تحلم به قد تصطدم بواقع ان ماكان معك افتراضيا ، فلا تحلم ولا تغرق نفسك كن واقعيا كن ماديا كل شئ له حدود ولا يوجد عالم افتراضي لان الحقيقه انه لا يوجد شئ غير ملموس له وجود حتي المشاعر ان لم تكن لها اشيأء ملموسه تعبر عنها وتبرهن عليها فانها سراب .
لما لا نفيق من غفله وسراب نعيش فيه يجب البحث عن من يحس بنا وبمشاعرنا يجب ان نكون واقعيين والا نهرب ونعيش في بيت زجاجي ونأمل ان يكون حقيقيا انه السراب 
كن واقعيا يابني فالعشق والهوي احلام واوهام لا تصدق دون مشاعر حقيقيه يصدقها افعال .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: