أخبار وفنعام

سعيدة يا شاويش بنت المواطن أحمد إبراهيم القاطن في دير النحاس .

كتب / خطاب معوض خطاب
ضحى أمير 
بطلة فيلم حياة أو موت 
طفلة صغيرة كلها براءة أصبحت مثلا لزمن نتمنى جميعا لو كنا نعيش فيه هي الطفلة سميرة بنت أحمد إبراهيم القاطن فى دير النحاس (فيلم حياة أو موت إنتاج 1954م) التي تحملت المسئولية رغم صغر سنها ، والدها مريض و تم فصله من العمل بينما تركت أمها البيت و رحلت لبيت أهلها فوجدت نفسها مسئولة عن أبيها في مرضه الذي اشتد عليه فخرجت لتأتي له بالدواء و تجولت وحدها فى شوارع القاهرة و واجهت العديد من الصعوبات و هي تبحث عن دواء لأبيها فتعلقت قلوبنا بها خوفا عليها و على أبيها و كانت قلوبنا ترتجف و هي تمشي في شوارع القاهرة تحمل الدواء بينما صوت الإذاعة المصرية يدوي : الدواء فيه سم قاتل .
الفنانة آسيا منتجة الفيلم أقامت مسابقة لإختيار فتاة تقوم بدور سميرة بنت الفنان عماد حمدي و الفنانة مديحة يسري فى هذا الفيلم فتقدمت وقتها الطفلة ضحى أمير (مواليد 1946م) حيث تفوقت في الإختبارات على جميع الفتيات المرشحات و منهن الفنانة فيما بعد زيزي البدراوي ، أدت ضحى دورها فى الفيلم بإتقان شديد و حدث أثناء التصوير في شوارع القاهرة و هي تسير و تحمل زجاجة الدواء في يديها إذا برجل يخطف منها الزجاجة و يجرى فيعجب المخرج كمال الشيخ بهذا الموقف و يضيفه للسيناريو فكان من أجمل مشاهد الفيلم و أكثرها تشويقا و إثارة و هو المشهد الذي يحاول فيه الرجل السكير أن يخطف زجاجة الدواء و يشربها .
رشحتها المنتجة آسيا بعد نجاحها في هذا الفيلم لأداء دور الأميرة إنجي الصغيرة في فيلم رد قلبى حيث خطفت القلوب و تعلقت بها الأبصار حين تعلقت بفرع الشجرة و أنقذها الطفل علي بن الريس عبدالواحد من الموت كما رشحتها آسيا أيضا لأداء دور فاطمة الطفلة بنت الفنان حسين رياض في فيلم ثورة المدينة بينما أدت دور فاطمة الكبيرة في هذا الفيلم الفنانة صباح .
في شبابها اشتركت ضحى أمير في عدد من الأفلام مثل شباب اليوم و جمعية قتل الزوجات و هو آخر أفلامها حيث تزوجت ضحى أمير بعد ذلك و اعتزلت الفن و استقرت بالأسكندرية حيث تعيش و مازالت تحتفظ بالفستان الذي ارتدته أثناء تصوير فيلم حياة أو موت أول و أشهر أفلامها و هو الفستان الذي أهدته إياها المنتجة و النجمة الكبيرة آسيا .
المصادر :
جريدة الأهرام الكندي 25 نوفمبر 2014م .
مجلة الوسط العدد 418 .
موقع المصري اليوم لايت .
موقع السينما . كوم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: