شعر وحكاياتعام

دروب الحطام

شعر : مصطفى الحاج حسين .
تمشي إليَّ الدروب
تتزاحمُ على دمعتي
تجتاحُها ..
وتعبرُ قهري
تلتفُّ على دمي
تطرقُ بوّابةَ نبضي
وتدخلُ ..
تسري مع غيومي
تتصاعدُ مع أجنحةِ الرُّؤى
تحلِّقُ في فضاءِ الرُّوح
تمخرُ لظى الأعماق
لِتطلَّ على أصابعِ النَّجوى
تحمحمُ بالمسافات
وتصهلُ في دفاتري
أسراباً من شهيقِ النُّور
تغوي انكماشَ الخُطا
تلحُّ على تنّورِ الهواجس
لتدقَّ بأقدامِها
أرضَ التّكهُّنات
النادباتِ على أفقٍ
مقفلِ الجهاتِ
تحاصرُهُ أوجاعُ الكوى
الذاهلة ..
في أحراشِ الرَّمادِ
السَّاقطِ من ثلجِ البراكينِ
وأُحسُّ ألمَ في السَّديمِ
وقنوطَ النَّدى المستباحِ
على أرصفةِ الاغتصاب
حيثُ يشحبُ وجهُ المنى
وتصرخُ أشجارُ العَراء
في كنفِ السّقوطِ .. المتورِّمِ
بأثقالِ الخيبةِ العظمى
وتنداحُ الغيومُ السَّادرةُ
على قناديلِ الكلماتِ
المائجةِ بضحكةِ اليباس
تشتدُّ أعوادُ اللُّهاثِ الماجنِ
تكفّرُ الأسماءَ الوارفةَ
على تقوى الوردِ
ومصابيحُ الهروبِ تبحثُ
عن ظلِّ نسمةٍ
تركنُ في سدرِها الغامضِ
كالحمامِ الأبيضِ الهلوع
يهدهدُ لسخّامِ الموتِ
الزاحفِ على الهاويةِ
وتنزاحُ السماءُ عن موجِ
الاختناقِ
مدىً من قشورِ الاحتراقِ
ومنابعٌ شتاتاً أصمَّ
يحبو على حبالِ الذّاكرةِ
لتنتهيَ حروبُ الشعوذةِ
وينتصرَ الأفكُ اللَّعينُ
على طعمِ الماءِ الكئيبِ
وترتفع رايةُ الأظلافِ
فوق رأسِ المحارِ
ويندكُّ شكلُ الهواءِ
بعلقمِ الحشرجةِ
فوقَ سجّادة الأفول *
مصطفى الحاج حسين .
إسطنبول

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. شركة تنظيف فلل بجدة
    للقضاء علي جميع الاوساخ و الاتربة المتواجدة في المنزل و الحصول علي منزل نظيف و لامع و خالي من جميع الاتربة المتواجدة بالمنزل فنحن شركة تنظيف منازل بجدة لدينا أفضل المعدات المستخدمة في التنظيف و التي يمكنها القضاء علي الاوساخ و تنظيف الموكيت و غسيل السجاد و تنظيف الارضيات و تلمعي الزجاج و غسيل الكنب و تنظيف المجالس ايضآ مع شركة تنظيف فلل بجدة كل ما عليكم هو التوصال معنا ونحن نأتي لكم في الحال و كل ذلك بأفضل الاسعار التي يمكنكم الحصول عليها
    غسيل منازل بجدة
    http://elmnzel.com/cleaning-jeddah/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: