شعر وحكاياتعام

فراقك يا اخويا

 بقلم سمر محمود
كل يوم خميس 
عندنا كأن فيه فرح وعريس 
علي الطبليه نتجمع 
وامي تحط اللحمه في المراقيس  
وجه يوم كان خميس
اخويا من الغيط والزرع جاي 
عمال يشبه فينا ..كأنه واحد غريب علينا 
سرحان ووشه بهتان 
قولنا له مالك 
 قال حاسس بوجع في راسي 
وحاجه تعبيه احساسي
امي قالت بصوت منبوح 
وكأنه طالع من انسان مدبوح 
قالت له لازمً للدكتور ياولدي تروح 
دا فيه دكتور زين 
اسمه الدكتور احسين 
وراح علي الدكتور اخويا 
وانا ومعانا ابويا
وهو ساكت طول الطريق 
في الدنيا بيشبه كاني قدام غريق
ووصلنا عند الدكتور احسين 
اللى عيقولوا عليه راجل زين 
واخويا دخل اوضه الكشف
 وابويا في دموعه بينشف 
ويقول ياولدي قلبي علي اخوك مخطوف
وانا عليه مرجوف 
والدكتور معاه جوه قاعد 
قول ساعه ولا ساعتين 
وانه يطلع الدكتور حسين …لكن فين!!
دخلنا انا وابويا نقول خبر ايه 
لقينا الدكتور عيبكي عليه 
قال وهو ومداري عنيه 
كل شئ فات 
ولدكم الزين مات
قولت له عاتقول ايه يا دكتور 
داخويا عيحب يهزر 
قوم ياد قوم بلاش اهزار تقيل 
قوم ياد دا امك مستنياك 
وعملالك احلي الوكلات 
ياد قوم ياد 
وناديت لحد ماصوتي راح عليه 
وامي مستنياه طيب واقولك يا امي ايه
 اقولك الزين راح 
راح ومش راجع تاني 
ومهتقدريش بعد كده تشوفيه
راح لحته بعيده واصل 
 طيب واقول ايه 
علي اخويا الزين 
اللي مفيش منه اتنين 
لو دورت في الدنيا علي طيبته متلقيش 
في الدنيا زيك يا اخويا مفيش
ااااااه ياحرقه قلبي وقلب امك وابوك يا اخويا عليك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: