شعر وحكاياتعام

لما بنيت

بقلم : محمد حسين علي

ولما بنيت في الهواء بيتآ

أطاح به الريح وما تم


تأمل في الهواء ما بني فتألم

وصار يجزع حتي صار مكتم

فسل قلبه لما تجزع دم

وسل نورعيناه لما صرتي

معتم

هل كان عشقه يأثم عليه أو يذم

وإذا ما يذم  فلما مات سم

‏”ولما بنيت”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: