أخبار وفنعام

هيثم دبور يتناول شخصية “المدير” في السينما المصرية والعالمية في “ليل داخلي”


سامح عبده
خصص الكاتب والسيناريست هيثم دبور، حلقة اليوم من برنامج “ليل داخلي” على راديو “إنيرجي” الذي يبث على تردد “92. إف إم”، للحديث عن شخصية المدير في السينما المصرية والعالمية. وبدأ “دبور” الحلقة بالحديث عن فيلم “مراتي مدير عام”، مشيرا إلى أنه صدر ضمن توجه “ستيناتي” يدفع في اتجاه الاهتمام بقيمة العمل مثله مثل فيلم “الأيدي الناعمة”، وبث مقطعا حواريا من الفيلم. وقال “دبور” إن “مراتي مدير عام” كتب قصته عبدالحميد جودة السحار، والسيناريو والحوار لسعد الدين وهبة، موضحا أن السحار ظل متأرجحا بين الأعمال الاجتماعية والدينية، فيما ظهرت شخصيات ذات طابع مسرحي بالفيلم مثل توفيق الدقن وعادل إمام وشفيق نور، الأمر الذي يعود إلى المسرحي الكيبر سعد الدين وهبة كاتب سيناريو الفيلم. وكان سؤال الحلقة، حول آراء في المديرين الأسوأ والأفضل، بينما تناول عدة أنماط من المديرين في السينما، وبدأ بـ”شمس” في فيلم “شمس الزناتي” واصفا إياه بالمدير المثالي الذي يعرف مواهب كل أعضاء فريقه جيدا “قادر يدخل لكل واحد من مدخله ويحفزه”

 بالإضافة إلى تحقيقه إنجازات كبيرة بإمكانيات قليلة. وأوضح أن “شمس الزناتي” مأخوذ عن قصة “العظماء السبعة” وهو فيلم صدر في أمريكا، بينما نسخته الأصلية صدرت في اليابان سنة 1954، وكتبه السيناريست مجدي هداية، وهو مصور أشهر أفلامه “البحث عن فضيحة” ولا يمتلك إنجازات في السينما، وكتب أفلام مثل “الشرس” بطولة يوسف منصور، مؤكدا أنه يمكن نسب فضل فيلم “شمس الزناتي” لرؤية مخرجه سمير سيف. أما ثاني أنواع المديرين في الحلقة، فكان المدير المتحرش، حيث أكد “دبور” 

أنه أسوأ نوع من المديرين، معطيا مثال على المدير المتحرش بدور الفنان يوسف شعبان مع نبيلة عبيد في فيلم “حارة برجوان”. كما تحدث عن إسماعيل ولي الدين، قائلا إنه ظاهرة غريبة، فهو كاتب روائي تخرج في كلية الهندسة، والتحق بالقوات المسحلة كضابط مهندس، وتضمنت أفلامه دائما مديرين متحرشين مثل “البطانية” و”حمام الملاطيلي”. وواصل “دبور” رصده لأنماط المديرين في السينما، مع بث مقاطع حوارية لتلك الشخصيات في الأفلام، فتحدث عن شخصية الفنان أحمد راتب في فيلم “واحدة بواحدة” فهو مدير يحاول إكساب نفسه هالة غير موجودة وهو في الغالب وريث للإدارة ولا ينجح العمل إلا في وجود مدير تنفيذي قوي

 موضحا أن “واحدة بواحدة” فيلم من كتابة نادر جلال وهو من الأفلام الكوميدية القليلة التي قدمها. وأضاف أن دور الفنان أحمد زكي في فيلم “البيه البواب”، يعد نموذجا للمدير “الفقاعة” الذي يتحدث عن إنجازاته الوهمية دائما. كما رشح “دبور” خلال الحلقة مشاهدة مسلسل “نيوز روم”، لما يتضمنه من علاقات وأنماط عديدة في الإدارة، فضلا عن رصده كيفية صناعة الميديا في العالم. يذكر أن برنامج “ليل داخلي” يتناول علاقة السينما والدراما بالحياة، ويناقش في كل حلقة تاريخ السينما العالمية والمصرية من زوايا متعددة، ويذاع من الأحد للأربعاء من التاسعة للحادية عشرة مساءً، ويقدمه 4 من كتاب السيناريو، هم محمد سليمان عبدالمالك، وهيثم دبور، وأحمد مراد، ومريم نعوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: