عام

الستات عايزه أيه؟


بريد القراء أعداد : هويدا صابر.

بعد الجوازالست بتكون مابين غسيل وتطبيق هدوم ومكوه وأكل بيتجهز علي النار وبيت لازم يكون نضيف وزي الفل ، كل دا وممكن تكون الزوجه بتشتغل كمان وطبعا مسؤله عن ولادها ونضافتهم ومذاكرتهم ولو معملتش كل دا يتقال عليها مهمله ومستهتره ، لأن دي واجباتها الأساسيه بعد الجواز حتي لو كانت في بيت أهلها مبتعملش حاجه نهائي وكل طلباتها أوامر ، الوضع بيختلف بعد الجواز وبتكون مسؤله لوحدها عن بيتها ومملكتها وفي زوجات كتير بعد الجواز تسأل والدتها أنتي كنتي بتعملي كل دا أزاي وأمتي وبابا كان بيساعدك؟ البيت مسؤلية كبيره وأكيد هيجيلها لحظات كتيره هتحتاج حد يشيل عنها وهتحتاج زوجها قبل أي حد يحس بيها ويشكرها ويقولها عنك ، وفي مشكلات كتيره بتيجي لزوجات محتاجه أن زوجها يحس بيها ويقولها أستريحي شويه ويخفف عنها طلبات البيت ، وبصراحه في رجل بيساعد و رجل أيده في الميه البارده زي مبيقولوا والأتنين أتربوا علي دا ، الأول بيحترم الست وبيعاملها علي أنها مخلوق راقي لازم يحترمه ويقدره ويحس بيه وأن مساعدتها مش هيقلل من رجولته ، والتاني أتربي أن الست تشتغل زي الطحونه ولو تعبت يبدلها ماهو عمره مهيحس بيها ، علي فكره رسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام كان بيخدم أهله في داره وكان بيساعد حتى في إعداد الطعام وكان بيحلب معزته ويرقع رداءه ويضع العقال على ناقته ويعلفها وكان بيقوم بطحن القمح مع خادمه ويصنع منه العجين عادي مقالش ما في ستات تعمل دا ودا دورها وواجبها ، وقال في أحد أحاديثه عليه الصلاة والسلام “رفقا بالقوارير” وأللي بيشير فيه لحسن التعامل مع النساء والرفق والإحسان ليهم ، ودا شئ مش هيعيبك أبدا..

الكلام دا فكرني بقصتين الأولي:

زوجه طلبت الطلاق من زوجها ، لأنه كان هو أللي يبعمل كل شغل البيت ، أول ميرجع من شغله يدخل المطبخ يكمل الأكل أو يعمله لو كانت تعبانه ومعملتش ، وينضف الشقه ويوم أجازته يحضر الفطار ليهم ويشيله بعد ميخلصوا عايزه تغير جو يخرجها ، ويضايف أهلها ويقدملهم الضيافه ويشطب كل حاجه بعد ميمشوا ، تخيلوا كده كل حاجه في البيت بيعملها وبيرفض أنها حتي تساعده فيها ويقولها ماتتعبيش نفسك خالص طول ما أنا بصحتي وموجود في البيت هعمل كل حاجه فيه دا الرسول عليه الصلاة والسلام يا حبيبتي كان بيقول خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي ، ربنا رزقهم بطفلين هو أللي كان بيعملهم كل حاجه بيسهر معاهم ويروح تاني يوم شغله عادي جدا رغم أنه مش قليل في شغله ومحتاج مجهود بدني وذهني ويغيرلهم ومكانش بيرضي أن ولدتها تساعده ويقولها كفايه أنك تاعبه نفسك وقاعده معانا وسايبه بيتك ، سبب طلبها للطلاق منه بعد 4 سنين كان أيه؟ أولا أنها مش حاسه أنه رجل لأن الرجل المفروض يقعد ويطلب وهي تنفذ مش هي أللي تقعد وتطلب وهو أللي ينفذ ، ثانيا عشان أتنين من صحباتها أتريقوا عليها لما حكتلهم جوزها بيعمل معاها أيه ومضايقه قالولها أنتي عايشه معاه أزاي دا يكسفك قدام أهلك وأيه العيشه الخنقه دي دا الواحده بتتجوز عشان تحس أن بيتها دا مملكتها لوحدها وماله علي قلبك في كل مكان كدا ليه دا الواحده مننا لازم تشم نفسها شويه بعد عن جوزها والبيت والعيال ، كرهوها فيه ونجحوا ، رغم أن لو صدفت وأصحابها زاروها وهو موجود كان يدخل أوضته أو ينزل عشان يكونوا علي حريتهم ، عايزه تزور حد يوصلها ولما تخلص يرجع ياخدها وومككن ياخد ولاده معاه لحد متخلص ، والدتها وأبوها وأخواتها قالولها أتقي الله دا شاب ووسيم وأخلاق ومستوي في شغله وأي بنت تتمناه أطلقي منه لو عايزه أحنا مش هنجبرك تكملي معاه لأنه خساره فيكي بكره ياخد ست ستك وتحطه في عنيها وتشيله من علي الأرض شيل وتقدره وتبقي فخوره بيه وسط كل الناس ، أنتي تستاهلي واحد يصبحك بعلقه ويمسيكي بعلقه ويسيبك تتبهدلي خليكي نمروده أمشي ورا أصحابك أللي لما تطلقي ولا هيعرفوكي ، فضلت في بيت أهلها شهر لحد ورقة الطلاق موصلتها ورفض يردها تاني ، وبعد محاولات كتيره للصلح رجعها لكن بشرط يدخل البيت يلاقي كل حاجه جاهزه زي أي رجل ومش هيمد أيده في أي حاجه في البيت وقالهم عشان تحس أني رجل ، ولو عايزه واحده تيجي تساعدها مره أو مرتين في الأسبوع مفيش مشكله هدفعلها ، بعد فتره من روجوعها بيتها عرفت أن أللي عملته كان غباء وعدم تقدير منها لزوج كان بيحبها ، وأن ستات كتير تتمني زوجها يعمل معاها ربع أللي كان بيعمله ، وأدركت أن في شئ أنكسر بينها وبينه عايز مجهود ووقت طويل عشان يتصلح.
والقصه التانيه: زوجه زوجها لسانه حلو جدااا في الكلام معاها ، يوقفها في المطبخ بالساعات نفسي في كذا وكذا وكذا ، أنا شكرت لأصحابي في أكلك أعمللنا الأكل الفلاني وهبعتلك حد ياخدوا أصل أصحابي عندي دلوقتي ، ومبيبطلش طلبات طول النهار ، أخواتها يزوروها يدخلوا يقفوا معاها في المطبخ ويقولولها يا بنتي أنتي مبتتعبيش من الوقفه طول اليوم والطلبات حرام عليكي صحتك ، يكون ردها كل تعبي بيروح بكلمه منه كفايه أنه بيقدرني وبيشكرني ويقولي تسلم أيدك يا حب عمري وقلبي أنا مبعرفش أكل غير من أيدك الجميله دي أكلك زي أكل أمي ويبوس راسي ولو دخلت وأنا في المطبخ يدخل يقلع هدومه بسرعه وياخد دش ويرش البرفان ويجي يقف معايه ويساعدني ويسمعني أحلي كلام بحس أني ملكه دي الدنيا ومافيها رغم أن جوزي شكله عادي جدا لا وسيم ولا طويل لكن رجل مالي عيني بأحترامه وتقديره ليه.

يبقي الأجابه علي سؤال الستات عايزه أيه؟
أكيد أغلبهم عايز أللي يحبها ويتقي ربنا فيها ومش شرط يساعدها في البيت يكفي يقدرها ويشكرها يااااه دي كلمة تسلم أيدك ليها ممكن تخلها تجيبلك حته من السما وتزيل التعب عنها وتسعدها ، الكلمه بترفع الكلمه الطيبه صدقه مبالك لو كانت لزوجتك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: