أدم وحواءعام

“ما بعد القمة


بقلم أحمد مجدي
إلى القمة… وما بعدها

ماذا بعد القمة !

هل فكرت يوماً إلامَ تصل بعد القمة..

انفجار، سقوط، انحدار

ليست قمة القمة سوى القاع

خذ طائرتك إلى أعلى القمم..

أما بعد فانفجار مدوي، وحطام لن يهدأ إلا بارتطام

خذ شبابك إلى حلم المجد وضحِ بكل شئ للوصول إلى نهايتك الحتمية

فالمجد هو مرادف لبداية النهاية

دائمآ الموت ينتظرك في آخر المطاف..

لحظة..!

وهل الموت نهاية ؟

يخيل لي أن الإنسان خالد للأبد

تُخبر أغلب الديانات والمعتقدات بتلك الحياة الأبدية التي دوماً تخبرك أيضاً بأنك – ويالك من محظوظ- من القلة التي ستنعم بالجنان ونعيمها مادمت من معتنقيها.

بكل الأحوال…

ماذا ينتقص من الأبد موت بضع سنوات !

أنت خالد وسط علامات الاستفهام والكثير من التعجب بلا علامات.

مدير قسم هو وهي داليا طه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: