شعر وحكاياتعام

رسالة إلى الضمير المفقود


بشار الحريري
عد ايها المفقود 
بك تكتمل الحياة 
و العدالة تسود 
و بك يحلا الوجود 
اغرقوا العالم باتفاقيات
و معاهدات و مواثيق 
و عهود 
كلها تتحدث عن الإنسان 
و ما له من حقوق
جميلة كلها في متنها 
و في تطبيقها كلها عقوق 
و إذا سألتم لِمٙ في 
تطبيقها هي عقوق ؟ 
اجيبكم بكل بساطة 
ما فائدة هذه الحقوق 
و الضمير في تطبيقها مفقود ! 
فقد اعتقلوه من لحظتها 
و زجوه في مكان لا يعلمه 
إلا رب الوجود 
عد إلينا ايها الضمير 
و انتفض في وجوههم 
كرامة للإنسانية 
و لملايين الأرواح البائسة
التي باتت ضحايا الحروب 
عد إلينا ايها الضمير على عجل 
فبعودتك سنقتلعهم من الوجود
و ستلفظهم حقوقهم و شرعيتهم 
التي باتت سببا لغزو الشعوب
و بها يفتعلون الحروب 
و الأطفال و الشباب 
و النساء و الكهول 
هم لها وقود
…..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: