شعر وحكاياتعام

أي صديقي … ابتسم


إيمان علي

أي صديقي …

ربما …

يختنق الضوء في عيون الشمس قليلا ..

لكنه حتما ..

يعود ليرتدى ثوب البهاء

و ربما …

تستسلم الزهرة لغواية الأمل

فتذوب بسحر فرشاةٍ صماء

تضعها وشما ..

بطرف لوحةِ فنانٍ مبتدئ

رغبةً فى الخلود

وتنسى أن سحر عبيرها هو المنشود

لا تدري ..

أنه رغم وجع الغصنِ سيظل وَلُود

هى الحياة صديقي ..

كهفٌ غامضٌ …

على بابه ألفُ ألف علامة استفهامٍ

تقيد أقدامنا بجنون الحيرةِ

فنخطو حثيثا ..

تحملنا نبضةُ أملٍ …

وربما رعشة خوف

نتعثر في كثيرٍ من علامات التعجب

وربما قليلٌ من الاجوبة

كل اللحظات هاربة

وخفقة القلب ما زالت

تمتطى سراب بقعة ضوء عنيدة

قادمة من بعيد

كل ما فينا وما حولنا يستعر

لكننا ما زلنا نبتسم

نسير على وهج الجنون

و نرسم الحلم أملا بعيون القمر

مدير قسم الأدب والشعر

علا السنجري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: