شعر وحكاياتعام

الشغف



بقلم الكاتبة نيرمين قنديل
ويٓحدُثُ أٓن يٓشتاقُ القلبُ لأحاسيسٍ مٓفقودة .. رُبما قد مٓرّ بها في الماضي وماتت مع الزمان .. و ربما لم يٓنبُضٓ بها مطلقاً .. وبين أحاسيسه المفقودة وأحاسيسه المنشودة
 
 يظلُ الشٓغف هو النار التي تُشعِلُ الإحساس ..هو الوٓلعٓ الذي يٓدُبُ اللهيب مع تشابُك الأصابع .. فيُولدُ النار في المشاعِر .. إنٓهُ الدقات المجنونة الجٓامِحة .. التي تُذهِبُ الأنفاس .. فلا تٓعُد تٓلتقِطُ أنفاسِك .. لا تٓعُد تٓقوٓى إلا على نظرات عين لا إرادية .. ورسائلها المحمومة 

 فلم يَعُد اللسانُ ناطقاً .. لم يُعُد قادرًا على ترجمة اختلاج القلب ..تاهٓت الكلمات .. وتاه صوتُها .. فلا هي ناطِقة ولا هي صامتة .. بل صِراعُها أقوى من أن يُترجٓم .. إنٓهُ الشٓغٓف .. وما يفعله بأوراحِنا من جنون لحظي .. من وميضٍ يُشٓعلُ لوهلةٍ .. وينطفئ 

فإما أن يخبو ويُوأدُ في لحظتها .. وإما أن يُلهٓبُ و يٓشتعِل .. ليستعِر الإحساس .. ويتأجٓجُ أكثر وأكثر .. فيولٓدُ الحُب .. فلا تترددٓ .. وأسعى وراء شغٓفِك وألتقطه .. فما يـحدِثُهُ من تصدعاتٍ لِكيانِك ليست هٓينه .. بل مجنونة .. تجمحُ بخيالِك .. وتُزلل أرضك وواقعك .. فحياةٍ بلا شغف .. حياةُ عدم …

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: