عام

رحيل بين الخريف والشتاء


بقلمي/ نجلاء فتحي عزب
قل لي بربك
لماذا تأتيني
هذا الوقت
من العام تحديداَ
لتتركني بلا سبب ؟!
هل لأنك لا تحتمل البقاء ؟!
أم انه شهر يجمع بين الخريف والشتاء ؟!
فتكون أحوج لأن تذهب قبل أن تجف مشاعرك ، وتسقط ورقة إخلاصِك لي وخَلآصك من الحب والوفاء .!
قبل أن تأتيك برودة الشتاء .!
فتحتاج لدفء قلبي ، الذي ينسيك غرورك ، وخروجك من حياتي كما تريد دائما وكما تشاء .!
إختيار موفق سيدي .
فهذا وقت يجمع 
بين الفقر والعطاء ..
بين الموت والإحياء ..
بين الغيم والنقاء ..
بين القفر والنماء ..
بين جفاف الدمع
ثم ينهمر البكاء ..
يغسل الاحداق
يُطهِّر الأصداء ..
يمهلني أن أكون 
أقرب لرب السماء ..
وأخلو بين برق هجرك 
ورعد الحنين للذكرى
واللوعة في اللقاء ..
وأتوجه له بكل صبر وثقة 
أن يقبل مني هذا الدعاء ..
إلهي أنت تدري ،
مافي قلبي والقادر وحدك
أن ترحمني من هذا البلاء ..
وأخيرا !!
إرحل ..
فالله معي ومن معه الله لا يهاب مر أو هجر أو شقاء ..
امضاء .. نجلاء
مدير قسم الأدب والشعر علا السنجري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: