شعر وحكاياتعام

الجنون أنت

بقلم/        نجلاء فتحي عزب


قل لي 
بماذا أفعل ؟!
ووجودك بداخل 
كرات دمائي
 يدفعني لجنوني
واذا  تحايلت
 على نفسي
 وبدَّلت دمائي
تفرُّ هارباً
 إلى عظامي
 وتلتحم بها
وإذا تناسيتك 
وتعايشت بك
كأمرٍ واقعٍ
أعود أشتاق 
معك للجنونِ
فما الحل يا أنت ؟!
وماذا يكون ؟!
   
 

          

مدير قسم الادب والشعر

علا السنجري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: