شعر وحكاياتعام

اللهو في فضاء الذكريات


بقلم : خلود الحمد
ذاكرتي لم تهرم ….
مازلت أستدعي اللحظة إلى حاضر الزمان أجسد لها صورة وألبسها حيااة وأنثر في الأجواء نسائم فرح وألهو كطفلة عبثت بألعابها حتى جاء المساء ف غفت في حضن الثواني لبرهة ثم استعادت نشاطها وواصلت الحياااة .
لاتأبه لذلك المتشائم هناك ولا من جلس يذرف البكاء 
ليس تعاليا ولا استهزاء بل إيمان قلب ويقين وذكاء 
فكل ماعلى الكون إلى فناء
رئيس قسم هو وهى : داليا طه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: