أخبار وفنعام

في حصاد مجلة سحر الحياة لعام 2017 تعرف على أبرز تصريحات نجوم الزمن الجميل

سامح عبده
استضافت “صاحبة السعادة” في عام 2017 الذي شارف على الانتهاء، عبر حلقات مميزة مجموعة من نجوم زمن الفن الجميل، الذين أثروا الحياة الفنية بأعمال مميزة عبر عشرات الأعوام.
وتحرص الفنانة والإعلامية إسعاد يونس في برنامجها “صاحبة السعادة” المذاع على شاشة سي بي سي cbc، على استضافة النماذج المشرفة والمضيئة وربط الماضي الجميل بالحاضر، وتعريف الأجيال الجديدة بما قدمه من سبقوهم.
وفي هذا التقرير نستعرض معكم أبرز التصريحات التي أدلى بها نجوم الزمن الجميل لصاحبة السعادة:
بوسي
تطرقت بوسي، خلال لقائها، إلى أكثر من موضوع سواء كان متعلقا بحياتها الشخصية أو الفنية، فكشفت عن أمنياتها في عمل دور صعيدية مرة أخرى، حيث إنها قدمت على مدار مشوارها الفني دور واحد فقط في مسلسل “خالتي صفية والدير”.
وقالت إنها أحبت شخصية الجاسوسة “سحر” في فيلم “إعدام ميت” وتعاطفت معها، كما قالت إن فيلم “زمن حاتم زهران” من أجمل الأفلام التي شاركت فيها، ومسلسل “ماما نور” أكسبها جمهور من الأطفال، كما كشفت عن أنها لا تحب مشاهدة فيلم “حبيبي دائما”.
وعن زوجها الفنان الراحل نور الشريف، قالت إنه من أبسط الناس في الدنيا وطلباته في الحياة بسيطة، وأوضحت أنها طلبت منه تغيير اسمه الحقيقي من محمد جابر، الذي كان مسجلا في كافة الأوراق الرسمية، إلى اسم الشهرة نور الشريف، من أجل أولادهم.
كما أشارت إلى أنها أكثر من استفاد من مسلسل “القاهرة والناس” لأنها تجوزت بعده من نور الشريف، وقالت إن نور بيحب القراءة وهو الذي ذاكر لها مادة علم النفس في الجامعة قبل الامتحان بثلاثة أيام، وكانت هي المادة الوحيدة التي حصلت فيها على درجة امتياز.
وفاجأت الفنانة بوسي، الإعلامية والفنانة إسعاد يونس، بصورة مكتوب عليها إهداء بخط زوجها الفنان الراحل نور الشريف لإسعاد، وقالت لها إن زوجها كان مقتنعا بإسعاد يونس، لترد عليها الأخيرة قائلة “صورة الإهداء نشرتها على فيسبوك وقت وفاة نور الشريف لأنها كانت تعشقه وتطلق عليه فيلسوف السينما”.
يسرا
حلت الفنانة يسرا ضيفة على البرنامج، وتحدثت خلال الحلقة عن كواليس بداية دخولها المجال الفني، وأبرز المواقف التي تعرضت لها.
ومن أبرز تصريحاتها، أن سعاد حسني وراء تمسكها بدخول الفن بعد أن شاهدتها خلال تصوير فيلم “أين عقلي” في المعمورة، وأثنت على أدائها.
كما كشفت عن حبها للسينما منذ صغرها قائلة: “كنت أزوغ من المدرسة لدخول السينما، ودخلت المجال بالصدفة البحتة بعد ما اكتشفني المخرج حسن الإمام أثناء زيارته لجارته صديقة والدتي، وطلب مني تمثيل مشهد وأعجبه وكانت البداية”.
وأضحت أنها اكتشفت أن اسمها الحقيقي يسرا من مكالمة تليفون، وعلمت أنه مُسجل في شهادة الميلاد كذلك، وكانت صدمة لها لأنها كانت تعتقد أن اسمها الحقيقي هو سيلين.
وعن أعمالها مع الفنان عادل إمام، قالت إنها شاركت معه في 17 عملا سينمائيا، أولهم فيلم “أذكياء لكن أغبياء”، وكشفت عن كواليس الفيلم بأنها أفسدت مشاهد عديدة أثناء التصويرلأنها كانت تضحك بسبب عادل إمام وسمير غانم، كما أشارت إلى أنه ما زال هناك أثرا في قدمها بسبب إغلاق عادل إمام للسيارة عليها في أحد مشاهد فيلم “على باب الوزير”.
كما قالت إن أول سيناريو أخذته من المخرج يوسف شاهين لم تفهم منه شيئا نهائيا، فأرسلت خطابا له وحاولت الاعتذار بحجة أنها مرتبطة بأعمال أخرى.
وعن عملها مع الفنان محمود المليجي قالت إنه ضربها “قلم” جعلها تنسى المشهد في فيلم “عشاق تحت العشرين”، وأضافت مازحة: “كان قبلها يطمئني ويقول إنه لا يضرب أحد بشكل حقيقي”.
كذلك كشفت عن رغبتها وحبها للغناء قبل التمثيل حتى أنها أرادت الالتحاق بفريق The Black Coats الذي أسسه المغني إسماعيل الحكيم، كذلك تحدثت عن علاقة الصداقة التي كانت تربطها بالشاعر صلاح جاهين، قائلة: “كان يحدثني هاتفيا يوميا في الصباح ويوقظني ويقول لي اصحي يا جميلة أنا أتخن واحد في مصر بيحبك”.
نادية الجندي
حلت الفنانة نادية الجندي ضيفة على البرنامج في حلقة مميزة، وتطرقت “نجمة الجماهير” عن مشوارها الفني واسترجعت الكواليس التي جمعتها برفقاء الدرب من الفنانين، كما تحدثت أيضا جانب من حياتها الشخصية.
وقالت إنه كان لديها شرطا وحيدا لتقديم مسلسل تلفزيوني وهو إنتاجه بـ”تقنيات سينمائية”، مشيرة إلى أن إيردات أفلامها الموجودة والمؤرخة، هي التي جعلت منها “نجمة الجماهير”.
وعن فيلم الباطنية قالت إن المقربين منها حذروها من تقديمه، لأنه يتحدث عن منطقة خطيرة وحتى الشرطة لا تستطيع اقتحامها، وبعد هذا الفيلم قابلت شخصا عند إشارة مرور وجاء إلى سيارتها وطلب منها “قطعة حشيش”، كما أن أحد كبار الكتاب طلب وقف فيلم “الباطنية” وقال إنه يسيء لسمعة مصر، والرئيس السادات شاهد الفيلم ثم رفض وقف عرضه، وكشفت عن أن الفنان نور الشريف هو الذي كان سيؤدي دور محمود ياسين في الفيلم، لكن ملامح وجه محمود ياسين هي التي أقنعتنا باختياره.
وقالت نادية الجندي إنها ذهبت لرئيس الوزراء بعد سحب فيلم “خمسة باب” من دور السينما.. والفيلم رجع، وعن الفنان عماد حمدي قالت: “حبيته وهو كمان حبني، واتجوزنا رغم فارق السن”.

فاروق الفيشاوى
حل الفنان فاروق الفيشاوي ضيفا، وتطرق في حديثه عن أعماله الفنية التي قدمها ولا تزال محفورة في ذاكرة جمهوره، وأعاد شريط الذكريات عند حديثه عن الفنان الراحل فريد شوقي وأيضا عن العلاقة التي تربطه بالفنانة نجلاء فتحي.
وقال الفيشاوي إن موسيقى عمر خيرت وصوت علي الحجار كانا من أسباب النجاح الكبير لمسلسل “غوايش” مع الفنانة صفاء أبو السعود، وعن أعماله مع الفنانة نادية الجندي قال إنه قدم من خلالها العديد من الشخصيات الهامة والمعقدة من بينها “الملك فاروق” على سبيل المثال.
وعن شخصية “علي الزيبق” قال إنه بطلا شعبيا يجسد رغبات الناس في الانتصار للحق، حتى ولو كانت هذه الشخصية مجرد “أسطورة”، وقال عن فيلمه “يا نحب يا نقب” إنه أحد أمتع الأفلام الذي قدمها.
وعن علاقته مع الفنانة نجلاء فتحي قال: “كنت أسمع أن نجلاء فتحي بنت بلد وجدعة، لحد ما قابلتها في المرأة الحديدية اتأكدت من ده بنفسي وأصبحنا أصدقاء لحد دلوقتي”.
وقال إن فريد شوقي بالنسبة لي كان أبي وأخي وابني.. لأن طيبته كانت نادرة للغاية، وأضاف كنت أخجل من نفسي عندما أذهب للتصوير متأخرا وأجد فريد شوقي متواجد منذ فترة طويلة.
وكشف عن سبب رفضه لدور الضابط في فيلم “المشبوه”: “اعتذرت للمنتج لأني خفت على نفسي هضرب بطل شعبي عظيم زي عادل إمام وأبهدله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: