شعر وحكاياتعام

دستور العروبة




صائغ القوافي الشاعر 
فهد بن عبدالله الصويغ 

عرب نحن أحفاد الصحابة العظماء
لا نهاب الموت و لا  نخشى الطعان
عرب خلقنا الأرض لنا تاج  و علياء
لا الموت  يرهبنا ولا   نباح  الجبان 
كلنا  للوطن  جند نفداه  بكل   إباء
ما ضرنا قول سفيه خلق من أعفان 
جمعنا  حزب  قائده  سيد  الأنبياء 
و دستورنا كتاب الله يدعى القرآن 
نحن الكرامة ونحن المجد والعطاء 
ليس للأعداء علينا يوم من سلطان
تاجنا  العفة  و نحن  للشهامة رداء 
لا يجارينا بحسن الخلق أي  إنسان
من شذ عن طريقنا كان من اللقطاء
فدماء   عروبتنا  تلفظ   كل  خوان
دم العربي حر لا  يباع  في الأرجاء
دم  نقي  يلفظ  من كان  بلا  كيان
العربي لايغدر لا يعيش على أشلاء 
شهم الطباع فدائي حامي للأوطان
العروبة له عز ومجد وفخر و نقاء
بحبل الله  معتصم لا  بحزب فتان
سند لذويه يعتلي  بكبريائه السماء
العربي لم يكن يومآ شتام ولا لعان 
كل من اختلط دمه بنسل  السفهاء 
هو لقيط ملوث ساقط بلا  وجدان 
هذا بيان للأمم يمضي عبر الأنحاء
سيبقى دستور للعروبة مدى الزمان
لا خيانة لا  غش لا  خداع  لا  بغاء
لا غدر لا  كذب  لا   نفاق  لا  هوان
ثمانية لاءات محرمة على  الأنقياء
من خالفهن ليس بعربي  مهما  كان
هو  العاشق   الذي   عشق  النجلاء
هو  الوفي  بالعهد   الوفي   للمكان

مدير قسم الادب والشعر
علا السنجري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: