أدم وحواءعام

لحظات ربانية

بقلم الخالة وداد
في لحظات كده بتبقي مضايق وفجأة قلبك ينقبض ومتبقاش عارف مالك كده وزيد عن ده صدرك الي مش مرتاح وبالك المشغول.وتبقي حاسس ان الدنيا كلها متقفلة في وشك ورزقك ضيق والأباب كلها مقفولة.ورغم سعيك وعملك حاسس انك مقصر وان في حاجة كده غلط ومش مظبوطة.وتبقي عاوز تخبط دماغك في أقربها حيطة وتعرف ايه الغلط والناقص عندك؟؟؟؟
اللحظة دي ياولدي اعرف ان في لخبطة في علاقتك بربنا وحظك حلو بقي انه اداك منبه ترجعله وتظبط علاقتك بيه.ممكن متكنش بتقول اذكار كتير ولا بتستغفر ولا بتصلي في الاوقات ولا بتصلي قيام الليل المهم ابحث وشوف ايه غلط وناقص في علاقتك بالله .هتعرف ان الغلط في حياتك أساسه بعدك عن الله.
الحق نفسك بقي وابدأ ظبطها هتتظبط كل الأمور في حياتك ورزقك هيزيد وهتعيش في سعادة بعد الضنك وراحة بعد التعب.
وخليك فاكر محظوظين بس الي ربنا نبهم قبل فوات الأوان ومحظوظين بس الي ربنا بيحبهم وأوي كمان والا مكنش نبهم وسابهم في ظلماتهمن وهما فاكرين انهم صح.
خليك مترقب لكل رسالة ربانية في حياتك ياولدي عشان تقدر تعيش بهدووووء وسلام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: