أدم وحواءعام

“التوافق الفكري بين الزوجين”



بقلم/سمية مجدي

الزواج وبناء أسرة ليس سهلا و لا يقوم على (المهر والشبكة والشكل والمظاهر)،وإنما يقوم على أساس نظام فكري وتحاوري وتشارك ،فلابد أن يحسن المرء اختياره لشريكه الذي يتوافر فيه الأسس التي يستطيع العيش معها.


يذهب كثيرون إلى إتجاه الشكل والمظهر كمعيار في اختيار شريكه،ينسى البعض طريقة التفكير والعقل يخرجه من الحسبان ،ليكون حياته قائمة على الشكل فقط دون التفكير ،ليصدم بعد الزواج ويحدث الكثير من المشاكل نظرا لاختلاف التفكير ،والذي لم يلتفت له قبل ذلك والذي من الممكن أن يؤدي إلى الطلاق.

فلابد أن نبعد عن السطحية في التعامل والاختيار ،ووضع العقل وقياس طريقة التفكير ليكون المعيار المناسب لتقوم علاقة قائمة على التوافق الفكري،أيضا لابد من الاختيار المستوى الثقافي والتعليمي المتقارب حتى تكون طريقة التفكير متقاربة وهو أهم عوامل نجاح المنظومة الزوجية.

حتى تحصل على التوافق الفكري بين الطرفين فلابد من إتباع بعض الخطوات :

1-التحاور المستمر بين الطرفين؛لمعرفة طريقة تفكير من أمامك ومناقشتها بسكل متحضر حتى نتفق على خيار معين.
2-وضع مسار وخريطة للعلاقة الزوجية للسير عليها؛ حتى لا يحدث خلاف ،ايضا تحديد الأولويات التي من خلالها سيتم الإتفاق والوصول لحل متفق عليه.
3-عدم التصغير من الشريك والأخذ برأيه ،ومعرفة الطرف الآخر وما يفكر به ومشاركته ذلك.
4-عدم إختلاق المشاكل والصعوبات بل إيجاد حل بهدوء حتى لا يحدث تكبير للمشكلة وبالتالي سينفر الشريك من شريكه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: