عاممقالات

الراجل والضيف الحكيم

بقلم الخالة وداد
أهلا بأولادي الحلوين في حلقة جديدة من حلقات برنامجكم المفضل دوما علي الدوام حكاوي الخالة وداد..في زمن مش بعيد وانا بتزحلق كده علي الجليد سمعت قصة عجيبة عجب شديييد.وقال ايه راجل غريب الأطور شوية مكشر وتعيس وشوية سعيد وفرحان.شوية يحس انه مالك الدنيا في ايده وشوية يحس ان الدنيا مقفلة في وشه.شوية يبقي متفائل ووشه منور وشوية تانية متعكنن ومتشائم سمع في قريته ان في ضيف حكيم ملوش مثيل انما ايه بقي لقطة حلال للمشاكل ومعطاء للأرزاق.المهم مكدبش خبر وهوووووب راحله بس ياخساره كل ما يرحله ميلقهوش علي الحال ده بقاله شهر .لحد ما في يوم عتر فيه في الطريق وطلبت منه ميعاد عشان يكلمه فسأله الحكيم..من امتي وانت مستني؟
قاله الراجل ..من شهر ياحكيم .
سأله الحكيم.وايه انجازاتك خلال الشهر ده؟
رد الراجل باستغراب: ما انا مستنيك عشان كده انا موقف حالي أديلي شهر عشان تشوفلي ايه الحكاية!
استغرب الحكيم أوي وقاله: انت مش محتاج ميعاد .انت محتاج رغبة وارادة واستعداد.أهو الشهر الي ضيعته ده كان ممكن تقابلني وتعمل فيه كل الانجازات لاني كل يوم كنت بمر علي بابك الاقيك حاطط ايديك علي خدك وغيرك منتظرني ومستعد.انا مبجيش لحد أعد ومستنيني اخبط علي بابه انما بجي للي مستعد وفاتحلي ابوابه.
عارفين مين الراجل والضيف ده ياولادي؟؟
المستقبل والحظ أو الفرصة يعني .لو فضلت مستني الحظ او الفرص تغيرلك مسار حياتك هتفضل مستني لكن لو كنت مستعد هتلاقيها في كل مكان وهتاخدها قبل غيرك
ابني مستقبلك بايدك ياولدي ومتستناش الي الحظ هيجيبهولك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: