رياضة عربية وعالميةعام

الأهلي في طريقه الى نجمه الرابعه يكتسح الإسماعيلي بهدف قاتلا



كتب. محمود عرباوى

خطفه الأهلي فوزآ غاليه وقاتلا في دقائق الأخيرة من الاسماعيلي في قلب برج العرب بهدف دون رد في الجولة 21 من الدوري المصري الممتاز على استاد برج العرب.


وابتعد الأهلي بصدارة الدوري أكثر ليصل إلى النقطة 51 محتلا المركز الأول وليوسع الفارق بينه وبين الإسماعيلي الذي تجمد رصيده عند 42 نقطة في المركز الثاني وللأحمر مباراة مؤجلة.

وفي حال فوز الأهلي على المقاولون في المباراة المؤجلة فإنه سيوسع الفارق إلى 12 نقطة ليضع نفسه في

كما واصل الأهلي تفوقه المحلي على الإسماعيلي إذ فشل الدراويش في تحقيق الفوز على الأحمر منذ نوفمبر من عام 2010 وهي المباراة الأخير لحسام البدري المدير الفني الحالي للأحمر في ولايته الأولى.

وفشل في المقابل محمد محسن أبو جريشة في مهمته الأولى كمدير فني مع الإسماعيلي بعد إقالة أبو طالب العيسوي.

..

السيطرة كانت مع الأهلي منذ بداية المباراة لكن دون خطورة حقيقية على المرمى، ففي الدقيقة 18 خرج عواد ليواجه حمودي الذي كان يحاول اللحاق بالكرة ليفوز حارس الإسماعيلي بالصراع.

الدقيقة 20 كاد أجاي أن يسجل الأول من انفراد تام من تمريرة السعيد لكن خرج عواد من جديد ليمسك بالكرة أمام المهاجم النيجيري.

ومن خطأ دفاعي بعدها بدقيقة كاد أزارو أن يسجل الأول للأهلي بتسديدة تصدى لها عواد لتستأنف الهجمة ويستغل هشام محمد سقوط الكرة داخل منطقة الجزاء لكنه أطاح بها عاليا.

أخطر فرص الشوط الأول كانت عن طريق أحمد حمودي الذي مرر له عبد الله السعيد كرة رائعة ليستعجل جناح الأهلي ويلعبها بالرأس وهو أمام المرمى في الشباك من الخارج.

ورد الإسماعيلي أخيرا بهجمة خطيرة في الدقيقة 42 بعد انطلاقة من إبراهيم حسن الذي مرر لكالديرون ليسدد الكولومبي بيسراه لكن الشناوي أبعدها لركنية وينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

مع بداية الشوط الثاني كاد الأهلي أن يضع نفسه في المقدمة بعد تمريرة رائعة من أجاي إلى حمودي غير المراقب لكنه أساء التصرف لتضيع فرصة هدف محقق.

وتواصل مسلسل إهدار الفرص بعد أن تصدت العارضة لرأسية وليد أزارو التي حول بها عرضية رائعة من هشام محمد بالدقيقة 53.

وصالح الحظ الأهلي بعدها بثماني دقائق فقط بعد أن تصدى لتسديدة مخادعة من شكري نجيب ليقف القائم بجانب محمد الشناوي ويبعد الكرة.

ورد الأهلي بهجمتين خطيرتين متتاليتين، الأولى في الدقيقة عبر جونيور أجاي في الدقيقة 69 بعد أن تلقى تمريرة من أزارو ليسدد بيسراه من داخل منطقة الجزاء ولكن عواد رجل المباراة يمسك بها.

وعاد بعدها بدقيقتين محمد عواد ليتألق وينقذ هدفا محققا من وليد أزارو الذي قابل عرضية معلول لكن حارس الإسماعيلي أبعدها.

مسلسل الفرص الضائعة توقف لدقائق قبل أن يعود مع الدقيقة 89 عندما تصدى محمد عواد لتسديدة وليد سليمان بطريقة رائعة ليحرم الأهلي من هدف جديد.

وفي الدقيقة 91 من عمر المباراة نجح أخيرا وليد سليمان في خطف هدف الانتصار للأهلي بعد أن حول برأسه عرضية عبد الله السعيد من الناحية اليمنى لتسكن شباك محمد عواد.

وفشل الإسماعيلي في بناء هجمة خلال الدقيقتين المتبقتين من عمر المباراة لتنتهي بفوز أحمر غال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: