شعر وحكاياتعام

أنا طواف

أنا طواف 
أشق الأرض فى جمر الهوى وحدى
وآكل تمر أنغامى 
وأفتح بكرة الأصداف 
فتفتح لى رباباتى
ولما كنت لا أخشى على عنقى من السياف 
حملت جرابى الذهبى ..والمقلاع والأسهم ودرت على العرب طواف.
عشقت البحر والرمان …الأرز والزيتون 
عشقت الخيل والبردى 
وأمواجى بغير ضفاف 
وملاحى بلا مجداف
حملت الناى فى مدى حزنى 
وأملا لا يفارقنى
فكيف أخاف … وكيف أموت
أنا طواف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: