شعر وحكاياتعام

خدني ياليل




صائغ القوافي الشاعر 
فهد بن عبدالله الصويغ
خدني ياليل و حطني بأحضانك
بين النجوم أزرعني و إنساني
تعبت من التعب حسسني بأمانك
ومهما تغيب يا ليل راح تلقاني
صار الفرح مكتوب بلحظة أوانك 
أبعد عن الناس وانسى بك أحزاني 
قمرك ياليل جليسي وبقلبي مكانك 
لا غربة أيام توجع ولا أحد يهواني 
عايش وحيد و سلطاني سلطانك
والعمر يعدي ولا يهمني من نساني 
خدني يالليل أطير بين شطأنك 
نسيني الهم و أبعدني عن مكاني
خدني من دنيا غدارة بكل حنانك
أبعدني عن دنيا لها مجني و جاني
خليني بين النجوم فوق حصانك
وخليني أطير بينها و أغني أغاني
نشبه بعض يا ليل بألواني وألوانك
بالوحده متساويين حتى بالأماني
العشاق مداحين وللأسف خوانك 
عاجبهم ظلامك و الكل بيعاني
كل بدمعه يبكي على جدرانك
مظلوم و ظالم و خائن و أناني 
أتمنى ترق وترسل لي عنوانك
و تاخدني بغمضة عين و ثواني
ماعاد لي مكان غير فرع أغصانك 
ضمني بصدرك و نسيني زماني
كل الشبه يا ليل حتى بأحزانك
الفرق الوحيد إن اوانك غير أواني


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: