شعر وحكاياتعام

يلوموني على غيابي


يلوموني على غيابي


صائغ القوافي الشاعر 
فهد بن عبدالله الصويغ 


تلوموني    على     غيابي 
وعمركم  ما سألتوا   عني
تدعون     إنكم     أحبابي
وانا اللي  بهواكم     أغني 
ضيعت   بحبكم    شبابي
وحبكم     من       ظلمني
أهلي  وربعي  و أصحابي
تغير   في   هواكم   ظني

لا سؤال منكم  يوم جاني
ولا   خبر   عنكم   يطمني
تركتوني   بغيابي   أعاني 
ونار     الشوق     تحرقني
تدرون  إنكم    كل  كياني
وعدم السؤال كان يحزني
تلوموني    ليه   يا خلاني
و الفكر     بيكم   يشغلني

من   حبني    نسي   حبه
ولا     عاد    صار    يسأل
تجاهل      دقات      قلبه
وصار       للحب     يهمل
نسي        أيامه     وذكره
ومشي  بحسنه  يتحنجل
يوم  شافني   تذكر   قربه
وقال ليش  كنت ما تسأل

وحشني  هزلكم  وجدكم
ووحشني   نظر  محياكم 
مقدر  إنسى  غلا  قدركم
ولا   اقدر  إنسى   هواكم
نسيم     الكون    عطركم
وذكراي     على   ذكراكم
لا تلوموني  على   بعدكم
ترى  اللوم  يجرح   لقاكم

نسيتوا    حبيب    الأمس
من   بعد  غياب  كم  شهر
لا خبر   منكم   ولا   حس 
ولا سؤال جاني من   بشر
الجسم      بغيابي    خس 
من   كثر   تفكير     وسهر
لا تلوموني  بنظر   وهمس
وإنتوا ولا لكم بغيبتي أثر 

مدير قسم الأدب و الشعر
علا السنجري

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: