شعر وحكاياتعام

بعض اهتماماتك

بعض اهتماماتك

حسن الأديب


أعيدي بعض إهتماماتك
فإن البعد يرهبني
ويجرح ذلك الإحساس
على برد إنفعالاتك
وكوني مثلما الصبيان
فما يجدي الربيع إذن
وقيدي يشتهي السجان
وثوري مثلما أنت
كما النيران للبركان
فصمت الليل يشعرني
بأن الصمت كالهذيان
أنا  مثلك
أنا ياتلك من إنسان
فما يجدينا من ذكرى
إذا مالذكرى للرهبان
وعودي إنما نحن
كماء عاده الشطئان

وأسأل هل مضت تبدو
أماسي الأمس للنسيان

يخالج طيفها المطر
وتزهر  خضرة الأغصان

مدير قسم الأدب و الشعر
علا السنجري

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: