شعر وحكاياتعام

مداي

مداي


     كانيا داري
~~~~~~~~~~~

أنا ظمأ البحار إلى سحابةْ
وتوق الأنبياء إلى صحابةْ 

أنا شوق العصافير الحيارى
وقد طرقوا السماء بلا إجابةْ

أنا نزف الزمان من الثواني
بلا جدوى، تفتتني الكآبة

تعض الريح نافذتي وتعوي
على الأعتاب أقطار الرتابةْ

غريبٌ وجه أسئلتي مريبٌ
يمزقه الظمأ في كل غابةْ.

غريبٌ صوت دعواتى نحيب
يهشّمه  الوجع  بلا مثابة


مدير قسم الأدب و الشعر
علا السنجري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: