شعر وحكاياتعام

سيد الألحان

سيد الألحان






بقلمي
      نجلاء فتحي عزب


ومع صرصرة
 عزفك الحنون
الذي أصابني  بالشجون
وأضاع قلبي 
في متاهات الجنون
أذوب في
 ذاكرة الحنين
أحتج على 
عناد الخيال
فلا يسعفني 
ببدائيات عشقك 
المجون
كفاك صهللة 
للحن هوانا
خارت قوايا
أيها العنيد
 لا أحتمل المزيد 
تعبث في مخيلتي
صورتك  وهي 
تنظر لي تمحو حزني
ويداك تمتد الي
من داخل قيود المجهول
تتلطف بي تمسح دمعي
تشاغلني بالقبول
تأخذني إليك في سلاسة
لننعم بربيعك المفتون
أهواك بلا عقد 
بلا ريب بلا ظنون
أهواك وأنتظر هواك 
يؤثرني عن القلوب
و عن  العيون
أهواك وأهوى عزفك
المجنون 
ياسيدي
وسيد الألحان
 في هذا  الكون


إقرأ أيضا
مدير قسم الأدب و الشعر
علا السنجري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: