شعر وحكاياتعام

وطنِ بعينيكِ


وطنِ بعينيكِ

ملكة الأسد /سورية

أنا كما أنا خلقت من طين ٍ
تكونت بروح عاشقة لضوء قمر يحتويني 
أنا نور مرسوم بعينيكِ لأكتب وأتغزل بك 
مسائي يحن إليك نغم ٌ يعزف بلا وتر ٍ
طرباً لعشق وابتسامة تطبع بعيوني 
ويثلج بها قلبي المكسور 
ماذاأخبرك ايها المجنون 
وقد صار قلبي بك مسحور 
مابين النبضة والنبضة تنهيدةً
تهز كياني المخمور
ولمساتك الدافئة لتفاصيل روحي 
نشوة وحبور 
ماذا أقول لكلماتي وسطوري 
وقد باتت في عشقك ممهورة
ماذا أقول ايها العاشق المهووس 
كيف لي بطيب العيش دونك 
وأنا المهووسة بحرفك 
العطر برائحة العنبر والمنتور 
دون ان يمر ويكلل بعبق انفاسك 
وتدمغ بقبلة وصلاة على وجنتي بكل سرور
أبحث عن وطن بعينيك لأعيش بسلام وحبور
واغفو على صدر قصيدتك والثم الحنان 
لعشق يأخذني لجنة فيهاصدى 
أنغامٍ وافنان تتلوى حروفي بين يديك 
كأيقونة تتغزل بها متى تشاء


16/10/2018

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: