شعر وحكاياتعام

رفق يا قلب


صائغ القوافي الشاعر 
فهد بن عبدالله الصويغ 


إن كان هذا  هو العشق فقد أضناني
أيا قلب مالك و مال العشق و الهوى
لما أجبت دعاء من  إليه  قد  دعاني
وأنت  لا  تملك  منه  شفاء  ولا دوى
رفق  يا قلب  لا   تكن   اليوم  جاني
وعد لرشدك فكم قبلك فيه قد  هوى 
إن كان سهمه قد أرداك  فأنه أرداني
ولكنك يافؤادي لا تحتمل نار الجوى 
إن العشق  الذي  أصابك  قد  أعياني
ألا تعلم بأن العشق كان عذاب و نوى
لا تكن يا فؤادي  للخيال دومآ   باني
فما أعيا العاشقين فيه إلا ما أحتوى
كل خيال  كان  للعاشق وصف  فاني
 وذاك ما جعل  القلوب  بناره  تكتوى
ترفق  بي  ولا  تأخذني  لغير  مكاني
فما علمت عاشق بالعشق  قد  إرتوى
كل من سبقوك عطشى  بكل  المعاني
فلا تدخل حقل دربه  يا قلب  ملتوى 
ما كانت  تلك  إلا   نظرة  منذ  ثواني
فوقعت دون أن تعلم  منها  المحتوى
لا تقل ياقلب أن  بنظرته قد  أحياني
فما كنت ياقلب من  نظرة  بها ترتمى
أتذكر  العاشق  القديم  الذي أوصاني
بأن  لا   أخوض  بالعشق  كي  أسلمى
فما بالك تلهث إليه إليوم وأنت حاني
 وتنشد  في   حسنه   قصيد   منغمى
إهداء  أيها  الوجد  ولا  تكثر  أحزاني
و إلا أصابك  من  الغرام  سمار  اللمى

مدير قسم الادب والشعر
علا السنجري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: