شعر وحكاياتعام

ومضات الكترونية

ومضاتٌ الكترونية


بقلم
    محمد علي الشعار

لنجمِكَ سُمّارٌ وليلُكَ مُبْهِجُ

وأغفى على بِيضِ الوسائِدِ مُدْلِجُ


تبرّعْتَ بالصمتِ الجليلِ صوامِعاً


وصوتُكَ برقٌ بالرعودِ مُدَجَّجُ


وأنكرْتَ حَدْسَ القارئينَ وبُنَّهُم


وأنتَ لزرقاءِ اليمامةِ أحْوَجُ


ليومِكَ أيّامٌ وشهرِكَ مَرْبَعٌ


وحرِّكَ نيرانٌ و بَرْدِكَ مُثْلِجُ


عجنتَ بقُرْصِ الشمسِ أمسِ عجينةً


و خبزُكَ بالتنورِ أشهى وأنضَجُ


لقلبيْ لسانٌ لا يُريك كلامَهُ


وعينُكَ تحكي بالغرامِ وتلْهَجُ


تذوبُ على نهْدِ القصيدةِ أضلعي


وروحي إلى عرْشِ السمواتِ تعرجُ


ترنّمَتِ الأوتارُ عندَ فراشتي


لها شِرْعَةٌ في القافياتِ ومنهَجُ


وبحّارةُ الموجِ العميقِ ولُجِّهِ




من الغرقِ الأبهى هنالكَ ما نجوا


لدمعي كُريّاتٌ تسابقْنَ ذَرْفةً


تظلُّ على خدِّ اللهيبِ تَدَحْرَج


مزجتُ يراعي بالشعاعِ سبيكةً


وشعشعَ سطرٌ بالصحائفِ أبلَجُ


إلامَ تظلُّ النارُ تحتَ رمادِها


ومِن بعضِ وخْزاتِ الشرارةِ نُحْرَجُ ؟!


تلوّى بِحاراتِ العرائشِ سيرُنا 


وقُلنا عن الصبِّ المُعذَّبِ … أعرجُ ؟!


متى نمنحُ الوردَ البهيجَ صلاتَنا


ومن ألمِ  الجرحِ المعتّقِ نخرجُ ؟!


ولي طائراتٌ بالغرامِ تُقِلُّني


ومهبطُ أحلامٍ إليكِ ومَدْرجُ


أولئكَ من ضمّوا الأصابعَ قبضةً


وعاشوا محاقاتِ الأهلّةِ …. خُدَّجُ


سنُودِعُ بالتُوتِ المُعلَّقِ شِعرَنا


وكالخيطِ من ثغرِ الشرانقِ نَدْرجُ


تعالَيْ إلى البُستانِ نسقي ظلالَنا


وللنخلِ مبسوطَ الجناحِ نُعرِّجُ


فللوردةِ الخجلى شِفاهُ رحيقِها


وللنحلِ في خفْقِ الربيعِ تَبُرُّجُ


ونلبَسُ قُمصانَ الغصونِ بهمسةٍ


ونزرعُ قُطْناً للجراحِ ونَحْلُجُ


إذا جاورَ *الحلاّجُ شُرفةَ قريتي


تفتّحَ شريانٌ وغنى البنفسجُ


وللأزرقِ الشفّافِ فوقَ نسائمي


شقائقُ نُعمانٍ بلونِيْ مُضرَّجُ


رَوى أعينَ القمحِ الصغيرةِ دامع ٌ


وحدَّقَ في عينِ المغاربِ أدْعَجُ


يُراودُني الجنحُ الخفيُّ فصاحةً


وفي مِنبري الأعلى براني تلجْلُجُ


سيرسِمُ خياطُ الحريرِ شجونَه


ويرقصُ في زهرِ الغصونِ تَغنُّجُ


على جرحِهم ساروا بدونِ درايةٍ


وبالطّرْفِ سيافِ الرموشِ تبنَّجوا


طبعتُ على وجهِ الكتابِ ليالِكاً


وفاحَ من الحبرِ الخضيبِ مُؤرَّجُ


تؤصِّلُني الخيلُ المُطهَّمُ نِسْبةً


و غيريْ وإنْ يصهلْ بشوطي*مُهَدْرَجُ .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: