أخبار وفنعاممقالات

سيد مكاوي … المسحراتي

سيد مكاوي ... المسحراتي

كتبت
علا السنجري

لم يبصر الناس ولكن ألحانه لمست قلوبهم في الفرح بالأوبريت المشهورة وفي الأزمات بأغانيه الوطنية، وكان شيخهم الأخير.

نظاراته السوداء تخفي عجب البصيرة في غياب النظر، أطلّ سيد مكاوي بألحانه المحبة والمرحة ، على محبيه فاستلهم منهم الموسيقى وتفاعل مع أذواقهم الفنية المختلفة .


سيد مكاوي ولد في حي عابدين الذي عرف بحي الفنانين فكل ما فيه يغني، البياع بصوته يشدو والأطفال يغمرون أزقته بصياحها العذب والعربات والأهازيج وصوت القهقهات التي تنبعث من بيوت المصريين، حيث يعبّر كل صوت عن رنة أشبه بالآلة الموسيقية . هذا الحي أيضا شهد نشأة أمير الشعراء أحمد شوقي والشاعر الكبير أحمد رامي والمغني صالح عبد الحي والكثير من الطاقات الإبداعية التي وجدت نفسها في طريق الفن بموهبة وحس عال.


سيد مكاوي يعد أحد أبرز الموسيقيين العرب، الذين برعوا في حفظ القرآن منذ صغرهم وأضحى أبرز المنشدين ليصبح أهم الملحنين في عصره.

إقرأ أيضا

أسرة شعبية بسيطة وفى عام 1928 بحى الناصرية بالسيدة زينب، ولد الشيخ سيد مكاوى وكان ضريراً . عملت أسرته على توجيهه لحفظ القرآن ومعرفة الإنشاد الدينى فكان يقرأ القرآن ويؤذن للصلاة فى مسجد أبو طبل ومسجد الحنفى بحى الناصرية.


سيد مكاوي في فترة شبابه تابع أساطين الإنشاد والتلاوة ويتعلم منهم ويقلدهم وساعدته والدته على ذلك، فكانت تشترى له الأسطوانات القديمة من بائعى الروبابيكيا ، تعرف سيد على أول صديقين فى مسيرته الفنية وهما إسماعيل رأفت ومحمود رأفت ،  وكانا من أبناء الأثرياء ومن هواة الموسيقى وكان أحدهما يعزف على آلة القانون والثانى على آلة الكمان. كون ثلاثتهم ما يشبه التخت لإحياء حفلات الأصدقاء ، تقدم سيد مكاوى للجنة الإذاعة مطربا وتم اعتماده وكانت أولى أغانيه من ألحان عبدالعظيم عبدالحق وهى (محمد) ، والثانية لأحمد صدقى وهى أغنية (تونس الخضرا).
إقرأ أيضا


سيد مكاوي قدم لمحمد عبد المطلب اغنية (اتوصى بيا) و(قولت لأبوكى عليكى وقالى) وكذلك أغنية (كل مرة لما أواعدك) و شريفة فاضل (مبروك عليك يا معجبانى يا غالى) ومحمد عبد المطلب (إسأل مره عليا) و لحن للمطربة ليلى مراد (حكايتنا احنا الاتنين) و شادية (هوى يا هوى ياللى انت طاير) ولنجاة الصغيرة (لو بتعزني) والصباح (أنا هنا يا ابن الحلال)، وكان له الفضل الأول فى تأسيس مقدمات غنائية للمسلسلات الإذاعية والتليفزيونية، وقدم عشرات المقدمات لمسلسلات شهيرة مثل شنطة حمزة ورضا بوند وعمارة شطارة وغيرها،


سيد مكاوي اشتهر بالمسحراتي ، فقد  كانت الإذاعة تقدم خلال شهر رمضان حلقات المسحراتى كانت تعهد لأكثر من ملحن للمشاركة فى الثلاثين حلقة، وأسندت له الإذاعة تلحين 3 حلقات فقدمها على الطبلة، وبدون فرقة موسيقية ولاقت إقبالاً كبيراً مما جعل الإذاعة فى العام الذى يليه تسند العمل كاملاً له .



سيد مكاوي في حياته  محطتين مهمتين ، وكلتاهما مع صلاح جاهين وهما أوبريت الليلة الكبيرة والرباعيات ، كما لحن سيد مكاوى أيضا لكوكب الشرق أم كلثوم أغنية (يا مسهرني)، وقدم أغنية (أوقاتى بتحلو) التي كان من المقرر أن تغنيها أم كلثوم قبل وفاتها إلى الفنانة وردة الجزائرية إلى أن توفى فى مثل هذا اليوم 21 أبريل 1997

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: