شعر وحكاياتعام

العودة

العودة


بقلمي: فاطمة المخلف / سورية

سأعود مِن َالموت 
ِ لأجَدِدَ حُبيَ لكِم 
ونرقص مرحاٌ حباٌ متجدداٌ 
أحضنكم حنيناً
مُضْنياً 
أغزُل أحلاماٌ كَنْتُ آمل ُلمسها وتَسعدُ رَوحِيَ فَرَحَا ٌ حَامِلاٌ في جُعْبَتْي كُلّ مَا كنتم تتمنون
تحقيقه وكُل ما كنتم ِتَطْلُبون 
سأعودُ مِنَ المَوتِ أحَقِق ُكُلّ رَغَباتِكُم ْ احبتي سأنثر الورد بين ربوعكم أعَطِرُ أيامَكم أسْعِد ُجَلََساتِكُم ْ أحَلّي سهراتِكُم بِقَصَص ِ الخيال ِ وخيرَ المنالِ وسِحْرَ الجَمَالِ حامِلاٌ ْقلبيَ سفينة ُ خاليةٌ من حَقْدٍ و كُرْه ٍ وحَسَد ٍ وجهتُها أفقُ احلامِكم جُزُرٍ ترغبون


بها مليئة بما تحبون سارجة قنديل الخلود ماسحةٌ عن جُدْرانَ قَلْوبِكُم الضجرَ ناثرة ٌ في دروبكم غالياتِ المُنى انتم لها حاصدون

ساعود من الموت مُنْ قَوسِ قُزَحٍ راسماٌ لكم اجمل ما تتمنون 
وسأعمل اجتهدُ دون كَلَل ٍ دون مَلَلٍ همي رِضَاكُمْ فهل سترضون ? 
سأعود لإقناعِكُم اضلاعي قفصُُ لِذِكْرَاكُم كي لا ترحلون 
سأعود من الموت فهل ستقتنعون ِبمَا فَعَلّتُ ومَا كَنًتُ سأفعل كي تسعدوا 
لأرى فَجْرَ وجِوهِكُم ونورَ عيونِكم كيفَ تبتسمون 
وأمحو ما تكرهون 
سأعود من الموت من أجلكم سأسألُكم ماذا من أجلي أنتم فاعلون ?
أعائدون?
مِن َالمهجر مِن َالغربةِ!!!!!
أم باقون .?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: