شعر وحكاياتعام

رحيل الجذور


رحيل الجذور

 
شعر : صفاء القاضي

قل للرحيل : تلعثمت أقلامنا 
قل للذهاب : ذهبت فينا بالقلوب 
تركتنا نحيا الوداع 
أضحت حياة العمر 
هي موت يعيش 
موت يناضل كي يكون 
الموت فينا هو الحياة 
هذي انخرسات الحروف 
هذي تثاقل في انتقال النبض 
أو موت العروق 
الدم في الشريان يجري 
ربما …..
لكنه حمل الرحيل بضفتيه 
صارت كرات الدم معني للذهاب 
أنفاس عمري ربما تلقى التبادل 
في الشهيق وفي الزفير 
شهقات موت تسدل الأستار 
بل تقتفي ذكرى الرحيل 
الي الجوار
تتدفق الأسرار 
الصمت يصرخ في القلوب 
رحل اللقاء 
الروح تهفو للقاء 
لكنها الأستار 
أو حجب السماء 
حالت تلاقينا لشئ مستحيل 
أمل قتيل
وتفرقت أرواحنا في الكون 
مابين أرض أو سماء
عند اقتلاع جذورنا 
نبدو كغصن هائم 
تحمله أنواء 
وقد تطفو به الأجواء 
تلقيه بحر أو سماء 
الجذر غادر للسماء 
وفروعه لاذت بصمت أو بحزن 
وانخراس للبقاء
العمر قد أضحى فناء 
أهلا ببعض العمر 
يأتي الموت فيه
هو الحقيقة 
والبقاء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: