حياة الفنانين

صلاح ذو الفقار.. الرياضي وضابط البوليس

والممثل والمنتج

كتب/خطاب معوض خطاب

الفنان صلاح ذو الفقار واحد من أشهر “جانات” السينما المصرية، ومن أبرز نجومها الذين تعلق بهم الجمهور وأحبهم، وخاصة خلال فترة الستينيات من القرن الماضي، وهو له عدد كبير من الأدوار الخالدة في تاريخ السينما المصرية، والتي شهدت نجوميته ممثلا ومنتجا أثرى السينما بأعماله المتميزة.


والفنان صلاح ذو الفقار تميز بخفة ظله وروحه المرحة، وقدم على مدار تاريخه الفني الطويل عددا كبيرا من الأعمال الفنية الرومانسية والاجتماعية والتاريخية والكوميدية، وهو من عائلة فنية معروفة، فقد سبقه للعمل بالفن شقيقاه الممثلين والمخرجين محمود ذو الفقار وعز الدين ذو الفقار.


وقد ولد صلاح الدين أحمد مراد ذو الفقار في يوم 18 نوفمبر سنة 1926، وكان والده ضابطا في البوليس المصري ويحمل رتبة عميد، والتحق صلاح ذو الفقار بكلية الطب جامعة الأسكندرية، ولكنه سرعان ما تركها ليلتحق بكلية البوليس والتي تخرج فيها سنة 1946، وكان من بين زملائه في هذه الدفعة الوزراء أحمد رشدي، النبوي إسماعيل، وزكي بدر، وفي بداية حياته العملية كضابط للبوليس عمل صلاح ذو الفقار في شبين الكوم، ثم انتقل بعض ذلك للعمل كضابط بسجن مصر وسجن طرة، ثم تم تعيينه كمدرس بكلية الشرطة بعد ذلك.


وقد ذكرت بعض المصادر أن الفنان صلاح ذو الفقار قد فاز ببطولة الجمهورية في الملاكمة لوزن الريشة سنة 1957، كما ذكرت بعض المصادر أنه حينما كان ضابطا قام بمساعدة الرئيس السادات وهو معتقل أيام الاحتلال البريطاني، حيث كان يوصل له الطعام والسجائر، كما كان يقوم بتسهيل زيارة أسرة الرئيس الراحل له وقت اعتقاله، وأشارت مصادر أخرى إلى أن الفنان صلاح ذو الفقار كان واحدا من رجال البوليس المصري الأبطال الذين تصدوا لعدوان جيش الاحتلال البريطاني في الإسماعيلية يوم 25 يناير سنة 1952، وهو اليوم الذي أصبح عيدا للشرطة المصرية منذ ذلك اليوم.


وفي سنة 1957 استقال الفنان صلاح ذو الفقار من عمله بالبوليس المصري وتفرغ للعمل بالفن، حيث أنه قبلها بسنوات كان يعمل بالسينما في أدوار صغيرة اختاره لها شقيقاه محمود وعز الدين ذو الفقار، وقد كون صلاح ذو الفقار شركة إنتاج سينمائي مع شقيقه المخرج عز الدين ذو الفقار، وأنتجت هذه الشركة عددا من الأفلام منها فيلم بين الأطلال وفيلم الرجل الثاني، كما أنه بعد وفاة شقيقه عز الدين أسس شركة إنتاج سينمائي خاصة به، وقدم من خلالها عددا كبيرا من الأفلام الشهيرة، ومنها: مراتي مدير عام، شيء من الخوف، وأريد حلا.


والفنان صلاح ذو الفقار قدم للسينما المصرية عددا كبيرا من الأعمال المميزة والتي لا ينساها محبوه، ومنها: الأيدي الناعمة، والناصر صلاح الدين، وأغلى من حياتي، والرجل الثاني، ورد قلبي، ومراتي مدير عام، وعفريت مراتي، وغروب وشروق، والحب كده. واشترك في عدد من الأفلام ذات الإنتاج المشترك، ومنها: الفرسان، ونفرتيتي، وإبتسامة أبو الهول.

كما أنه شارك في عدد كبير من المسلسلات التليفزيونية، منها: رأفت الهجان، وعائلة شلش، والحوت، والثعلب، وغاضبون وغاضبان، وعودة الروح. وتعد مسرحية روبابيكيا من أشهر أعماله المسرحية.


والفنان صلاح ذو الفقار تزوج 4 مرات، فقد تزوج من السيدة نفيسة بهجت، ثم من الفنانة زهرة العلا، ثم الفنانة شادية، وأخيرا تزوج من السيدة بهيجة مقبل جدة الفنان شريف رمزي، والمعروف أن الفنان صلاح ذو الفقار قد توفي في مثل هذا اليوم 22 ديسمبر سنة 1993، وكان في ذلك الوقت يصور فيلم الإرهابي مع الفنان عادل إمام، وتوفي صلاح ذو الفقار قبل أن يقوم باستكمال بعض مشاهده في هذا الفيلم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: