مقالات

من القلب إلى أحبائي الأطفال

رسالة لأطفالنا

د. منيرة خضر

أحبائي الأطفال : أرسل لكم كلماتي هذه النابعة من قلبي مباشرة إلى قلوبكم العامرة بالرقة والمودة ومحبة الوطن.

لقد انتهى الفصل الدراسي الأول في غالبية المدارس , ومنكم من استلم جلاءه المدرسي ومعه هدايا من المعلم أو المعلمة , ومنكم من لم يستلمه بعد. للجميع أقول مبارك نجاحكم هذا أيها الأعزاء.

أحبائي الصغار : أنتم اليوم براعم صغيرة وستعطون ثمارا يانعة في المستقبل , وأرجو أن تكونوا قدوة حسنة لكل أصدقائكم.

أصدقائي : هل فكرتم بالاحتفاظ بدفاتركم بعد الانتهاء من الدراسة كي تبقى مرجعا لكم يفيدكم في المستقبل عند الحاجة لأية معلومة تعلمتموها ؟ هذا من جهة , ومن جهة أخرى كي تبقى ذكرى جميلة تحملونها في ذاكرتكم , ولتقصوا لأولادكم فيما بعد ذكريات رائعة تحملها كل صفحة من صفحات دفاتركم.

لماذا أوجه هذه الرسالة إليكم ؟

لأن هناك فئة من التلاميذ يا أحبائي وبعد انتهاء الامتحانات تبدأ بتمزيق الدفاتر وتبعثرها في الطرقات , وهذا يا أطفالي لا يليق بطفولتهم ويعطي الآخرين انطباعا سيئا عن تربيتهم.

أما الأمر الأشد سوءا فهو أن عامل التنظيفات يتعب ويشقى وهو يجمع هذه الأوراق ويرميها في سلة المهملات.

صغاري الرائعون :

لا شك بأنكم تحبون وطنكم والشارع جزء منها كالمدرسة والحي وغيرهما , لذلك
كونوا دائما موضع إعجاب الكبار بتهذيبكم وتربيتكم الحسنة وطبقوا ما تعلمتموه في المدارس على سلوككم داخل المدرسة وخارجها وبذلك تعبرون عن محبتكم لوطنكم.
مع محبتي
د. منيرة خضر
mounira.khedre@gmail.com

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: