حياة الفنانين

روزالين كناج “لم أجد نفسي إلا في عالم الجمال أوالتجميل جزء من إبداعي

وعملت مع الكثير من الفنانين

حوار إلهام غانم عيسى

عندما يجمع الجمال والخبرة في طياتها ومبدعة في فنها كرسامة على وجوه البشر بريشة مكياجها وعندما تضع مشطها على رؤوس البنات فقط نقول بأنها خبيرة التجميل السورية روزالين كناج.

1_كيف كانت بداياتك في مجال التجميل ؟

_بعد إتمام إجازتي الجامعية في التربيةوالخوض في العمل المهني،لم أجد نفسي إلا في مجال التجميل وعالم الجمال وبدأت باتباع دورات تدريبية في مجال المكياج والألوان الدارجة داخل سوريةوخارجها ثم افتتحت مركزاً للتجميل وكان يقتصر على المكياج والتاتو،وبما أني أنشد الكمال في العمل كان لابد من الدخول في عالم الشعر ودرست تمازج الألوان وأجريت عدة دورات تدريبية عملية لأدخل عالم ألوان الشعر والتسريحات من كل جوانبه.

2_هل أصبح التجميل عاملا ضروريا في الوقت الحالي؟

بالتآكيد إن الجمال والتجميل أصبح هاجساً لكل أنثى ، في عالم تسوده تقنيات الصورة وتكنولوجيا المعلومات والسرعة بنقل الخبر.

3_إلى أي مدى أصبح تعلق النساء بالتجميل،ماهي أسباب هذا الاهتمام؟

الأنثى بطبعها تهوى الظهور بأبهى صورة منذ الأزل، وزاد اهتمامها انطلاقها في عالم العمل والشهرة لتكون الأجمل دائماً.

4_اذكري لنا نجوما عملتي معهم على صعيد التجميل؟

عملت مع الكثير من النجوم ومنهم الفنانة اللبنانية بريجيت ياغي،واللبنانية راكيل نخول،والممثلة دانا جبر،غادة بشور،تولاي هارون،أمية ملص وآخرون.

5_ماذا يعني لكِ التجميل ، وماعلاقتك بهذا المجال؟

باختصار،التجميل هو عملي وموهبتي وجزء من إبداعي.

6_ماذا يعاني التجميل ، وما إيجابياته وسلبياته؟

للتجميل الكثير من الإيجابيات ومنها الظهور بأبهى صورة ، وكذلك الكثير من السلبيات وربما لايمكنك تمييز شكل الأنثى قبل المكياج وبعده.

7_لو لم تكوني خبيرة تجميل ، ماذا كانت روزالين كناج؟

لو لم أكن خبيرة تجميل فأنا حتماً خبيرة تجميل.

8_ماعلاقتك كأنثى بالتجميل، وهل هو هام بنظرك، وماهي علاقتك فيه كخبيرة تجميل؟

_علاقتي روحية، وفكرية،ونفسية ،وأنا كأنثى أهتم بجمالي ولكل مناسبة ستايل معين.

9_كلمة توجهينها لكل سيدة لاتهتم بجمالها؟

لكل أنثى لاتهتم بجمالها أقول لها قد خسرتي الكثير من إبراز جمالك لنفسك أولاً لتكوني راضية عن ذاتك.

10_ماهو جديدك في عالم التجميل وماهو طموحك في هذا المجال؟

جديدي هو انطلاقتي في دورات وكورسات هامة في مجال التجميل خارج سورية،وكان لدي بصمة خاصة في مجال التمثيل لفيلم إنساني بعنوان “قلب هند” وهو من إخراج عمر بولاد وإشراف الفنان ماهر الشيخ .
وأما عن طموحي فهو أن يطبع عملي في عقل كل أنثى تقدّر الجمال.

11_كلمة أخيرة ل مجلة سحر الحياة

أشكركم على هذه الاستضافة وأتمنى لكم المزيد من النجاح وأشكر الإعلامية إلهام عيسى على هذا الحوار الرائع ، 

محمد يونس “دوري في استدعاء ولي عمرو مهم ومختلف وبناتي شريان حياتي

وفاء موصللي “كل فترة من حياتي الفنية كانت منعطفا جديدا ..

“عزة الشرع”خلال مسيرتي الإعلامية الطويلة حافظت على موقعي كمذيعة كي استحق أن يطلق علي الإعلامية عزة

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: