مقالات

عشرة كتب يجب عليك قراءتها

بقلم : سيد السواح

أرشح للقراء الأعزاء المبتدئين أو المخضرمين على حد سواء هذه المجموعة من الكتب، ربما تكون أعمالا مشهورة لكن أنت بحاجة إلى قرائتها..

١. الرحيق المختوم لصفي الرحمن مبارك فوري، وهو واحد من أهم وأشهر كتب السيرة..
يأتي ترشيحي لهذا الكتاب الذي يتناول السيرة النبوية المشرفة بأسلوب سلس ومميز ومرتب..

٢. رجال حول الرسول ل خالد محمد خالد، تناول سير الصحابة الأجلاء بأسلوب سهل على المتلقي وتركيز على فضائل الصحابة الأجلاء ودورهم في حياة النبي صلى الله عليه وسلم منذ بداية البعثة..

٣. المئة الأعظم في التاريخ ل مايكل هارت..
يتناول الكتاب أعظم مائة شخص تأثيرا في التاريخ، وقد اختار الكاتب النبي محمد صل الله عليه وسلم في المقدمة، وتلاه إسحاق نيوتن ثم المسيح عليه السلام، وغيرهم من المخترعين والشخصيات المؤثرة في تاريخ البشرية..

٤. كفاحي لأدولف هتلر..
لا شك أن هتلر من أهم الشخصيات في القرن العشرين وقد غير مجرى تاريخ البشرية، اختلفنا أو اتفقنا يظل هتلر شخصية مهمة وتستحق الدراسة، وكتاب كفاحي هو من كتبه بنفسه وجدير بالذكر أن الكتاب ممنوع من النشر في كثير من الدول الأوروبية ويصنف بأنه كتاب عنصري..

٥. ألعاب السيرك السياسي لــ مصطفى محمود..
كتاب مهم يدخلك في عالم السياسة وشرح بعض أسرار لعبة السياسة بدون تعقيد..

٦. حلم رجل مضحك لـ
ديستويفسكي..
كثيراً ما نسمع عن ديستويفسكي والكثير من القراء يحب أن يطلع على أدبه المميز لكن غالباً ما يصطدم بصعوبة في فهم أسلوبه وعمقه فيقرر العزوف، لذلك أرشح لمن يريد الدخول إلى عالم دوستويفسكي أن يبدأ بحلم رجل مضحك رواية خفيفة وعدد صفحاتها لا يتعدي ال ٣٥ صفحة

٧. قبل السقوط لـ فرج فودة..
لا شك أن المفكر الراحل فرج فودة أثار ضجة كبيرة في بداية التسعينات وقد أخرج العديد من المؤلفات وخاض كثيراً من المناظرات التي ما زالت أصدائها قائمة حتى الآن لذلك أنت بحاجة إلى الاطلاع على فكره عن قرب فكان ترشيح قبل السقوط

٨. مئة عام من العزلة لجابرييل جارسيا ماركيز..
واحدة من أعظم الأعمال الروائية في التاريخ تدخلك إلى عالم سحري نسجه ماركيز بعبقرية..

٩. أولاد حارتنا لنجيب محفوظ..
عالم نجيب محفوظ متفرد فقد غاص في أعماق المجتمع المصري وفي أولاد حارتنا أرخ نجيب لرحلة حياة الإنسان على الأرض بأسلوب جميل ومميز وبسيط وإسقاطات ساحرة..

١٠. الاتجاهات المنحرفة في تفسير القرآن الكريم دوافعها ودفعها للشيخ محمد حسين الذهبي..

شغل الشيخ الذهبي منصب وزير الأوقاف في فترة السبعينيات وكان يدعو إلى مكافحة الإرهاب والجماعات التكفيرية بالفكر لكنه لم يسلم من أيدي الإرهاب وتم اغتياله على أيدي التكفيريين، رحمه الله..

 

سيد السواح
سيد السواح

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: