عام

الكرنك .. الفيلم السياسي صاحب الضجة والجدل

فيلم الكرنك فيلم سياسي مصري أنتج عام ١٩٧٥ إنتاج ممدوح الليثي شركة أفلام مصر الجديدة سيناريو الكاتب العظيم نجيب محفوظ ، إخراج المخرج علي بدرخان

متابعة : شيماء شوقي


الفيلم بطولة الفنانة سعاد حسني و الفنان كمال الشناوي والفنان نور الشريف والفنان فريد شوقي كذلك الفنان محمد صبحي _ وكان أول ظهور له _والفنانة شويكار والفنان الساخر فايز حلاوة وكان زوجا للفنانة تحية كاريوكا .

فيلم الكرنك فيلم سياسي مصري أنتج عام ١٩٧٥ إنتاج ممدوح الليثي شركة أفلام مصر الجديدة سيناريو الكاتب العظيم نجيب محفوظ ، إخراج المخرج علي بدرخان وكان في ذاك الوقت زوج للفنانة سعاد حسني .

يتحدث الفيلم عن حقبة الستينيات والاستبداد السياسي والفكري لأجهزة الأمن في ذلك الوقت وتلفيق الاتهامات لمجموعة من الطلاب الجامعيين الذين يتجمعون في مقهى الكرنك ليتبادلوا الأفكار و الأراء فيما بينهم مما أزعج أجهزة الأمن في هذه الفترة التي كانت تحكم البلاد بقبضة من حديد فلفق لهؤلاء الطلاب التهم على أنهم نشطاء سياسيين وأنسب إليهم اتهامات وجرائم لم يرتكبوها ليتم اعتقالهم من قبل رئيس جهاز المخابرات في ذلك الوقت في السجون المصرية وإجبارهم علي الاعتراف بما نسب إليهم زورا .
ويتم إجبار الطلاب علي العمل كجواسيس لصالح أجهزة الأمن وكتابة تقارير عن أي طالب له فكر معارض داخل سور الجامعة مما أدي إلى ظهور حالة من السخط واليأس وتكميم الأفواه والخوف من التجمع داخل الجامعات المصرية .

ثم أعقب ذلك هزيمة مصر عام ١٩٦٧ واحتلال إسرائيل سيناء ما يسمي بنكسة يونيو ثم ينتهي الفيلم بتصحيح مسار الثورة في عهد الرئيس أنور السادات ويبعث الأمل من جديد لهؤلاء الشباب .

فكان هناك جدل علي الفيلم و تم إيقاف عرضه بدور السينما بالقاهرة والإسكندرية بأمر المخابرات المصرية فقام مدير سينما الحرية الأستاذ شوقي عبد الرشيد عطا الاتصال بمنتج الفيلم الأستاذ ممدوح الليثى وعرض الفيلم فى الإسماعيلية على مسؤوليته الشخصية فى خمس سينمات وافق على أن يكون جرانتى( ضمان بمبلغ )  الفيلم ٣٠٠٠ جنيه مصري للعرض٣ أسابيع متتالية وتم دعوة الفنان نور الشريف وكان يقوم بقطع التذاكر بنفسه ترحيبا بالجمهور الذي أقبل على الفيلم بصورة مذهلة ثم حقق الفيلم أعلى الايرادات و دعى مدير السينما أ. شوقي عبد الرشيد الفنانة سعاد حسنى وكمال الشناوى لحضور العرض في ٢٨ ديسمبر ١٩٧٦ وتم الترحيب بهم و دعوتهم على العشاء في نادى الشراع بالإسماعيلية علي أنغام موسيقي السمسمية وتناول عشاء فاخر بالترتيب مع مدير النادى الأستاذ حماده سليمان في حضور لفيف من كتاب مصر أ. محسن محمد ، أ. عبد السلام داود، أ. على أمين ، أ. مصطفى أمين ، الدكتور عبد الحميد حسن وزير الشباب والرياضة واللواء القلعاوي واللواء صلاح ابراهيم مدير امن الاسماعيليه ، أثار الفيلم ضجة كبيرة ثم توجه مجموعة من الحرس الجمهورى بطلب الفيلم لعرضه للرئيس أنور السادات بالفيلا الخاصة لسيادته بمنطقة النخيل ثم أصدر الرئيس أنور السادات قرارا بعرض الفيلم بجميع دور العرض بالجمهوريه مما جعل المنتج ممدوح الليثى فى فرحه غامره ولقب مدير السينما بالإسماعيلية أ. شوقي بوش السعد وحقق الفيلم أعلى نسبة من الإيرادات غير مسبوقة ثم تم عرضه في مدينة السويس وبورسعيد ثم سائر محافظات الجمهورية .

ساهم الفيلم في إحداث نهضة سياسية و فكرية وحرية في التعبير و الرأي لم تحدث من قبل في هذه الحقبة الزمنية وكان انطلاق فيلم الكرنك من مدينة السحر والجمال المدينة الخضراء مدينة الإسماعيلية باريس الصغري .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: