شعر وحكايات

“همستي ” لحن الحياة 

لا أريدُ منك غير التواجد بروحي ..

يا أنيس المقلة والفؤاد ..

لتزيدني إلهاما أطوف بهِ طوارق السماءِ ، وأجول بحار الأرض .

فأن تعذر وجودك أنطفأ لمعان النجوم ، وأندثرت أمواج المحيطات حزنا عليكَ .

كُن لي طائر يحلق بأجنحتهِ ليحميني ….

وحضنٌ ألتجأُ إليهِ في كُلِّ ضيقِ ، ودمعة تؤلمني ….

أعطيني يدكَ لِتحمل أهوالٍ عجزتُ عن تصديها .

فأنتَ القدر الذي عاندني لِتكون بأحضان روحي ….

أتسمعُ إبتسامة قلبي حينما أجُدكَ ؟!

وأنين خفقات قلبي ، وحنين فؤادي، وساعات وحدتي ، حينما تُفتشُ عنكَ؟!!

سأكتفي بنبض حبي لكَ ، لتكون بذاكرتي ، وسأتنفسُ حروف أسمكَ على أوراق الورد سرا ، وأستنشقكَ عبيرا وحنيناً، وأهمسُ لكَ حبا وعشقاً …لقلبكَ وحدكَ …

يامن في القلبِ وجودكَ …وفي الحشا بريقكَ ..

عشقٌ توسد الفؤاد وأنطوى على ذكراكَ ..

تبكيكَ عيني شوقا إليكَ….

وحتى الاضلع تهوى لقائكَ…

فمهما تشابكت القيود وأزدادت المصاعب ، سأبقيكَ بقلبي وأتنفسك أمنية مهما أبتعدت خطواتنا وسأكتب حروفكَ بالسماءِ لترتوي روحي ….

فلا تتوقف الحياة مادامت أيدينا متشابكة……

حروفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: