أدم وحواءعام

كيف تروضين الزوج العنيد

 
                                    العناد يولد النكد                                        

 العناد يولد العناد ويزيد البعد والشقاق، وهو صفة موجودة في الرجل والمرأة، وهناك من يدير العناد بطريقة سليمة
بالحوار والنقاش، حتى تستمر سفينة الحياة الأسرية، وهناك من يتشبث برأيه ما يدفع الحياة الزوجية إلى طريق شائك.
 العناد أشبه ما يكون خلقة وليس طبعاً، ورغم ذلك
 
لن تعجز الزوجة الذكية عن ترويض هذا الطبع الخلقي. بداية لا تمثلي دور
 المرشدة النفسية مع زوجك وتعطيه دروساً في كيفية التخلص من العناد وهناك اختصاصيون في مجال العلاقات الزوجية
قد توصلوا إلى دراسة تقول بأن أفضل أوقات التحدث مع الرجال هي في الصباح الباكر
، إذ يكون الهورمون الذكري “تستوستيرون” في أعلى معدلاته
، فيكون أكثر استعداداً لسماع الآراء وتلقي المعلومات وأكثر انفتاحاً لسماع الرأي الآخر، وإن كان معارضاً، فاغتنمي
دائماً فترة الصباح لتروضي عناده وتمسكه بموقف ما تريدين تغييره عنه، استخدمي الابتسامة والكلام
 اللطيف لتخبريه بأنك على استعداد لتلبية رغباته، لكن ستكونين سعيدة جداً لو كان موقفه غير هذ
ا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: