شعر وحكاياتعام

أعد إلي الروح





صائغ القوافي الشاعر 
فهد بن عبدالله الصويغ 
يامن نحرت الفؤاد بعيناك
لما كان هجرك اليوم يا جاني
تركته ذبيح بسيف محياك
ولم تدعه أمنآ بين أحضاني
سبحان من بالجمال قد سواك 
فقد ملكت الفؤاد ببرهة و ثواني
أسألك بمن للحسن يومآ أهداك
لا تجعل للفراق شأن بزماني
قد رأيت من عشقك الهلاك
وربي على من سخرت جازاني
قد أسرت الفؤاد من حين رؤياك
وتركتني من حينها وحدي أعاني
إرحم الفؤاد من الشوق للقياك
فقد أضحى يتيمآ بكل المعاني
يسيح بالأرض من شدة نجواك
شريدآ وحيدآ يزيد من أحزاني
عد الي أيها الجمال بنور ضياك
ولا تزد بين القوم اليوم هواني
أعد الي الروح ببسمة من شفتاك
حين تنظر إلي برأفة لتراني
تصدق على ناظري بنظرة لأراك
فأنت للوجد أضحيت كل كياني
دعني يا فاتني أرتوي من مقلتاك 
فغرامك قد هز بي جميع أركاني
النوم قد فارق مقلتاي يا ملاك 
و الكون من بعدك قد عاداني
الدمع أضحى أنهارآ في رجاك
والفرح من حينها قسم جافاني
سألت الأطبة شفاء وجل الافلاك
لا الفلك دلني ولا الطب داواني
ياقاتلي رد الفؤاد لمن تمنى لقاك
فدم دمعي جعل العشب قاني
سألتك بالذي جعلني لعبة بيداك
أن تعيد الفرحة اليوم لعنواني


25-1-2018

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: