أدم وحواءعام

قروا مشاعر اطفالكم



 بقلم شيرين محمد 
مدربة تربية إيجابيه معتمده من مؤسسة التربية الايجابيه الامريكيه

كنت معزومه علي الغدا في منزل احدي الصديقات العزيزات الي قلبي ….. دخلت المطبخ عشان اساعدها في تجهيز باقي الطعام …. ابنها رجع من المدرسه عمره ثمان سنوات وكان شكله زعلان اوي بعد لما سلم عليا دار الحوار التالي 
الولد : ماما الميس زعقتلي النهارده قصاد الفصل كله 
الام: اكيد عملت حاجه ماهي مش هتزعقلك من الباب للطاء 
الولد: معملتش حاجه …. وساب المطبخ وخرج ودخل اوضته وقفل عليه 
استنيت شويه عشان يكون هدي من الموقف واحراجه قصادي ورحت خبطت عليه ….. وقولتله تحب نتكلم دلوقتي مع بعض وله لأ
ودار الحوار التالي 
انا : هو ايه اللي حصل 
الولد: كنت محتاج استيكه من زميل ليا فأستلفتها فالميس زعقتلي 
انا: اكيد طبعا حسيت بالاحراج عشان زعقتلك امام زميلك … تعرف وانا قدك الميس برضه زعقتلي عشان كانت ببري القلم وقت امتحان العلوم ….وحسيت بالاحراج فعلا… واضايقت عشان زعقتلي قصاد الفصل كله 
الولد : بجد ده حصلك … انا كل اللي طلبته اني استلف استيكه معملتش حاجه تستدعي انها تزعقلي كده
انا:اكيد انا حاسه بالشعور اللي انت حاسس بيه … ممكن تفكر تعمل ايه عشان تتجنب المواقف المحرجه دي ؟ 
الولد: اتاكد ان معايا استيكه قبل ما اروح المدرسه 
انا: فكره ممتازه
نتكلم بقي شويه : 
ارجوكم اسمعوا اولادكم وافهموا مشاعرهم مش هيفرق ربع ساعه بعد لما يرجع ابنك من المدرسه اسيب كل اللي في ايديا واستمع ليه جيدا …. واتفهم مشاعره واقرها Validate feeling و مسخرش منها …. وبلاش ردود فعلنا اللي مبالغ فيها هيخاف يجي يحكيلك حاجه بعد كده عشان خايف من رده فعلك … وبلاش كمان تديله الثقه انه يحكي وبعد لما يحكي تقعدي تقطمي وتلومي فيه هو مش هيتعلم من التقطيم واللوم والعتاب هيخبي عليكي بعد كده … وكل ده اثاره هتظهر في مرحلة المراهقه …. نركز علي حل المشكله focus_ on_ solution….. رفقا باطفالنا اكسبوا ثقتهم فيكم … ونقربهم مننا …. وبلاش ارجوكي تحرجيه قصاد اي حد حتي لو الحد ده اقرب الناس ليكم 
دمتم ايجابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: