شعر وحكاياتعام

أبي

… بقلم مروة فتحى 
أبي

وفى وجهى منك ملمح…
وفى انفاسى عطرك يتألق…
وبين اجفانى نظرة منك واليك تحيا…
ابى…
وكذب من قال البعد ينسى…
فانت رغم الرحيل ملئ القلب والخاطر…
قضيت الايام ابحث عن طيفك بين الاعين…
فضاع العمر وما كان لك بينهم مثيلا…
وتعلمت كم تضعف الانثى دون اباها…
ابى…
وكيف انت اليوم؟
كيف حالك بين جنبات الثرى؟
اتشعر بدمع العين وحنين القلب اليك؟
اتخاف الوحدة وترجوا من يؤنسك؟
لاتخاف يا ابى فلست وحدك ولن تكون…
فاليوم انثر على قبرك الف وردة ندية…
وارفع يدى للسماء وادعوا لك خالقى…
رب ارحم ابى واجعل مسواه الجنه…
اللهم اجعله راضيا منعما فى رحمتك …
اللهم لاتحرمه غفرانك وعفوك…
اللهم كن له ومعه وانس وحشة قبره…
يامن رحمتك سبقت غضبك…
لاتعامله بعمله وعامله برحمتك…
انك على كل شئ قدير…

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: