عاممقالات

تعريف العلم والمعرفة والفرق بينهما”

تعريف العلم والمعرفة والفرق بينهما"

كَتبت : إنچي قويطة 

ما الفرق بين العلم والمعرفة وهل يوجد بينهما فرق حقاً، نعم يوجد فالعلم اتجاه والمعرفة اتجاه آخر و سنتعرف على كليهما الآن :

العلم : لا شك بأنه إدراك الشئ بحقيقته، بوضوح أكثر فإن العلم هو الناتج عن دراسة سلوك وشكل وطبيعة الأشياء، مما يؤدي إلى الحصول على معرفة عنها.

ويُعرف العلم لُغة بأنه المُناقض للجهل، فهو إدراك ومعرفة الأشياء بناءً على الهيئة التي عليها إدراكاً تاماً وجازماً.

ويعرف العلم أيضا بإنه المعرفة المضادة للجهل.

كما يعرف أيضا بانهُ عبارة عن مفاهيم وقوانين متسلسلة ومترابطة مع بعضها، وتنشأ هذه المفاهيم من التجارب أو الملاحظات.

ويمكن  تعريفه بأنه معرفة منظمة تأتي من البحث والتفكير، وهو نشاط يسعى به الإنسان إلى تطوير قدراته في السيطرة على الطبيعة.

كما أنه يرى بعض العلماء والمُفكرين أن العلم واضح أكثر من تعريفه .

أما المعرفة : فهي قوة الفهم والتمييز وحصيلة التعلم عبر العصور، وما يتكون في الذهن من مفهوم لشيء.

وهي أيضاً إدراك حدسي لأمر ما، وتمييز بين ما هو ضار وما هو نافع .

وبأنها أشمل من العلم حيث تشتمل على مختلف العلوم والمجالات والمعلومات التي توصل إليها الأفراد على مر التاريخ، وهناك اختلاف بين المعرفة العلمية والمعرفة العادية، فالمعرفة العادية هي العلم نفسه، أما المعرفة العلمية فهي التي تصل إلى درجة أعلى من المصداقية وتكون قائمة على الأدلة والبراهين.

كما يمكن تعريف المعرفة العلمية بأنها حصيلة الآراء والتصورات والحقائق والمعتقدات التي يكوّنها الفرد من تكرار محاولته لفهم ما يحدث حوله من ظواهر، وهي تشتمل على كل ما يحيط بالفرد ويتعلق به، وتكمن أهمية المعرفة في أنها تساعد الفرد أن يفهم الأمور التي تواجهه في حياته، ويصبح قادراً على اجتياز أي مشكلات أو عقبات قد تواجهه وتحول دون الوصول إلى ما يطمح إليه، كما تمنحه القدرة على اتخاذ الإجراءات والقرارات المناسبة، ويستطيع من خلال معرفته أن يدرك أخطاءه ويصححها.


والآن نتعرف على الفرق بينهما :


1- إن كل معرفة علم وليس كل علم معرفة، فالمعرفة أوسع وأشمل من العلم، حيث تشتمل على معارف علمية وغير علمية.

2- المعرفة نقيض الإنكار والجحود، أما العلم فهو نقيض الجهل والهوى.

3- ترتبط المعرفة بذات الشيء أما العلم يرتبط بصفاته، ومن الأمثلة على ذلك عندما يقول شخص لآخر: لقد عرفت أباك وعلمته رجلاً صالحاً.

4- المعرفة ترتبط بحضور صورة الشيء، أي أنه يُشبّه بالتصور، أما العلم فيرتبط بالأحوال والصفات ونسبتها إلى الشيء، أي أنه يُشبّه بالتصديق.

5- المعرفة تبعث السكون في النفس، فمن ازدادت معرفته ازدادت سكينته.

6- المعرفة تفيد تمييز العلوم عن بعضها في حين لا يفيد العلم بذلك، كما أنّ المعرفة تتعلق بما يتوصل إليه الإنسان عن طريق التدبُّر والتأمل، أما العلم فيُستعمَل عادة في ما يتم إدراك ذاته.

7- تُسمى المعلومات المتراكمة معرفة سواء كانت فكرية أم تجريبية، أمّا إذا تم تنسيقها وترتيبها فتسمى علماً.

هذا ببساطة التعريف والفرق ولا شك بأن كليهما ذو قدر عال من الأهمية ويجب التعرف عليهما وعلى تفاصيلهما، والاطلاع علي أدق التفاصيل، فالعلم والمعرفة من أهم الأشياء التي تنمي العقل، ومن اهم اساسيات الحياة، ويجب التعرف عليهما جيداً ودراستهما جيداً،ولقد وضحت لكم نبذة عنهما الآن لنعلم ما هما إلي حد ما .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: