أدم وحواءعام

أهمية مشاركة الوالدين فى تعلم أطفالهم بالروضة الجزء”3″

أهمية مشاركة الوالدين فى تعلم أطفالهم بالروضة

 الباحث التربوى الدكتورة أسماء حسين التنجي  
 من فوائد مشاركة الوالدين في الروضة وانعكاسها على العلاقة بين الأطفال ومعلميهم ومشاعر الأطفال تجاه الروضة ، ذلك ما قامت به إحدى الدراسات في الولايات المتحدة حيث تم عمل استقصاء طولي من رياض الأطفال وحتى الصف الخامس الابتدائي، في بيئة متعددة العرقيات ومنخفضة الدخل، وتوصلت الدراسة إلى أن مشاركة الوالدين تؤدى إلى تحسن القراءة والكتابة والحساب وتؤثر في تحسين اتجاهات الأطفال نحو الروضة بشكل عام. 
ومن التجارب الرائدة في الولايات المتحدة التي وضحت قيمة ومدى المشاركة في الروضة مشروع (Head start) حيث يستعين القائمون بالبرنامج بالأمهات في تحقيق أهداف البرنامج، ويتم ذلك من خلال قضاء الأمهات المتطوعات يوماً كاملاً مع الأطفال، مما يخدم البرنامج التربوى لمثل هذه المشروعات. 

أهمية مشاركة الوالدين فى تعلم أطفالهم بالروضة

لمشاركة الوالدين مع الروضة أهمية كبيرة قد تعود بالنفع على الأطفال والوالدين والمعلمات ومؤسسة الروضة 

ونستعرض تلك الأهمية فيما يلي:- 

أولاً: بالنسبة للأطفال

– 1- تنمية التطور المعرفي والعقلي لدى الأطفال.
 2- تقوية التعليم الواقعي والطبيعي وتوفير الدعم للأطفال. 
3- تلافي بعض التصرفات غير السوية للأطفال وتقويم سلوكهم .
 4- توفير الاطمئنان النفسي للطفل حتى لا يشعر أنه فى مكان مغلق، وإنما الروضة هى امتداد للبيت.
 5- الاستمرار في بناء خبرات الطفل مع عدم التضارب والتعارض بين الروضة، والبيت. 
6- التعاون في الكشف عن استعدادات وميول الأطفال وتنميتها. 


أهمية مشاركة الوالدين فى تعلم أطفالهم بالروضة

ثانياً: بالنسبة للآباء:- 

1- تعزيز الثقة بين الوالدين والمعلمات وإدارة الروضة .
 2- إتاحة الفرصة للوالدين للاستفادة من خبرات المعلمات المختلفة. 
3- تعريف الوالدين بقوانين الروضة وبرامجها.
 4- الاستفادة من قدرات وأفكار الوالدين التخطيط للأنشطة والبرنامج.
 5- مساعدة أولياء الأمور على استخدام أساليب أكثر مرونة في تنشئة الأطفال، والابتعاد عن اساليب الإكراه .
 6- إتاحة الفرص للآباء والأمهات لدخول الروضة في أوقات معينة كي يتشاورون ويتدارسون ما يقدم لأبنائهم من أنشطة . 

ثالثاً: بالنسبة للمعلمات: 

1- إعطاء المعلمة مساحة أكبر من الحرية للتواصل مع البيت من خلال المناسبات واعلام الوالدين بالمستجدات بخصوص الأطفال .
 2- مشاركة الوالدين تعود بالنفع على المعلمات في تذليل كثير من المشكلات والمعوقات التي تواجههن أثناء التجهيز والتخطيط للبرامج .
 3- مع المشاركة الوالدية تزداد فرصة المعلمة لاستخدام الوالدين كمصادر بشرية لتنشيط البرنامج .


أهمية مشاركة الوالدين فى تعلم أطفالهم بالروضة

 رابعاً: بالنسبة للروضة:

– 1- مشاركة إدارة الروضة للمجتمع المحلي في الأفراح، والأحزان حتى تصبح المشاركة أكثر قوة مع الوالدين، ويمكن الاستفادة من تعاون الوالدين مادياً أو معنوياً. 
2- تنويع آليات التواصل مع الأسر، وعدم الاكتفاء بمجالس الوالدين، وذلك مثل استدعاء الوالدين للاستفادة من تنوع خبراتهم وقدراتهم المختلفة بالحياة لسد احتياجات الروضة. 3- الروضة تدعم العلاقة بينها وبين الوالدين، من خلال دعوتهم لحضور ندوات أو حفلات أو لقاءات أو رحلات ، والسماح لهم باستعارة الكتب والموسوعات من مكتبة الروضة واستخدام فناء الروضة في الفترة المسائية لأنشطة رياضية تشاركية بين الوالدين أو بين الأطفال.
 4- تقديم مقترحات لأنشطة تعليمية منزلية حتى تساعد الأسرة فيها الطفل على إنجازها. 5- الاستفادة من خبرات الوالدين في إبداء الرأي بالمشكلات التعليمية والسلوكية المختلفة.


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: