أخبار وفنعام

الفنان محمد صبيح ملك الرعب في السينما المصرية


الفنان محمد صبيح ملك الرعب في السينما المصرية

كتب/خطاب معوض خطاب
الفنان محمد صبيح واحد من أبرز الفنانين المصريين الذين قاموا بأداء الأدوار الثانوية، وواحد من أفضل الفنانين الذين يطلق عليهم لقب ملوك الرعب في السينما المصرية الذين برعوا في أداء أدوار الشر، وهي الأدوار التي حصره فيها المخرجون ربنا بسبب ملامح وجهه الجادة ونظرات عينيه الحادة.
والفنان محمد صبيح المولود في 11 نوفمبر 1914 والمتوفي في 27 يناير 1980 اشترك في عدد كبير من الأفلام السينمائية، وله أدوار تكاد لا تنسى ولا تمحى من ذاكرة محبيه، وهو يكاد يكون صاحب أول شخصية مرعبة في تاريخ السينما المصرية وهي شخصية المومياء “فرانكشتاين” في فيلم “حرام عليك”، ولعلنا أيضا لا ننسى له دوره الخالد رغم قصره الشديد في فيلم “وا إسلاماه” حينما أدى دور كتبغا رسول التتار، وبالتأكيد نذكر قولته الشهيرة في ذلك الفيلم: “واكلم مين لما أحب أكلم الشعب المصري؟!”، وبكل صدق فالفنان محمد صبيح كاد أن يسحب البساط في هذا المشهد من النجمين الكبيرين أحمد مظهر ورشدي أباظة.
وللفنان محمد صبيح عدد كبير من الأدوار الشهيرة التي لا تنسى رغم قصرها الشديد بالإضافة لما ذكرنا، ونذكر منها أدواره في أفلام: شنبو في المصيدة، والشيماء، والرسالة، والجحيم، وللرجال فقط، وصراع في الميناء، ورابعة العدوية، وصاحب الجلالة، والكرنك، والأبطال، وأبو ربيع، وساعة الصفر، وأنت اللي قتلت بابايا وغيرها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: