أدم وحواء

“العمر لحظه ” بقلم:زينب سيد.

“العمر لحظه ” بقلم:زينب سيد.

الحياه رحلة طالت ام قصرت ،فهي مراحل يمر بها الإنسان من الطفولة للشباب ثم مرحله النضج والتي اعتبرها أهم وأجمل مراحل حياته فقد تعلمت من تلك المرحله أن العمر لحظه وأن الحياة ممكن تتغير وتنقلب رأسا على عقب في لحظة ،بمقابلة شخص،أو بمكالمه تليفون ،أو نتيجه تحاليل ،أوحتى خطوة خاطئة في الطريق

لاأحد يعرف ماذا تحمل له اللحظات القادمة… أيقنت أن الله حرمني من بعض ماتمنيته ليس ليحرمني ولكن ليرحمني ،عرفت معنى الحياه وقيمتها وأنها ليست باللهو فقط ولاالجد فقط ولايوجد هناك حزن دائم ولافرح دائم وإن أسوء مايصيب الإنسان أن يفقد شهيته في القول والضحك وأن أسوء مايصيب الإنسان أن يموت حيأ…

وتمعنت كثيرا في كلام الله وآياته المحكمات ووقفت كثيرا أمام أية عظيمة تعبر عن حياه كل إنسان في قوله تعالي”ياليتني قدمت لحياتي” هذه الاية تلخص حياه الإنسان بشكل مخيف ومرعب وجلست أفكر ماذا قدمت لحياتي هل استحققت هذه الهبه الالهيه العظيمه ام لا!!!!!!! وعهدت نفسي ومن قبلها الله علي أن أقدم لحياتي …

بالسعي نحو كل مايرضي الله من عبادات ونسك ومعاملة فنحن لانعيش في هذه الحياه بمفردنا فالدين معاملة ولهذا قررت أن أعتذر لكل شخص كنت سبب في أن يشعر بغضة في قلبه ،ويشهد الله ماأردت أن امضي في هذه الدنيا إلا كمثل ريح خفيف لايضر ولايهلك،ويشهد الله اني أضعف كثيرا من أنوي ذلك ..

أرجو من كل من يظن بي السوء أن يتيقن بكوني بشر أخطئ وتذل قدمي ،فالتمس لي عذرا،لعلي كنت في واد غير واديك

إقرأ المزيد ” عبد الرحمن”طفلٌ خارق وحالة فريدة من نوعها على مستوى العالم

قمر في الشام

غادر القمر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: