شعر وحكايات

همستي

إنهُ يسأل أتعشقينني؟!!!!

بربكَ !!!! وكيفَ لهُ السؤال ؟

وإنهُ لي ألآخر والأول!!!

وإنهُ بأشعاري يكون لهُ الصدر والعجز ..

وتتراقص القوافي على نغمات الحب الأول …

ومن غيرِ عيناهُ انا ضائعة أهيمُ الصحاري والبراري

ألم ترى بمقلتي إنك ألأمثل؟!!!

ألم تلمح شعاع الشمس وهو يَرسلُ لكَ أشواق لأتُمل…..

ألم تُناديكَ أمواج البحر وهي تروي دواوين أشعاري المُنزل؟!!!!

إنهُ في معجزاتِ العجب عند السؤال عن الُمعذبِ!!!!!…

ألا يحسُ بنبضٍ هو قتيلهُ عندَ النظر إليهِ منذُ ألأزل؟؟!!!!!

ألا ترى التراتيل اليومية وهي تصبوا إلى المنتظر …..

وتجلسُ للصلاة عند كُلِّ سحر !!!!!

ألا تسمعُ أنغام الموسيقى وهي تبعثُ كل حروف الاشتياق واللهفة التي لاتُرى ولا تتعادل…….

وإن حل البلاء من هواكَ وانعدم بريق الشغف !!!!

فلا تسأل ….

سيكون حبك في الجوف وفي الحشا حيثُ ألأعماق التي لاتُنظر

يخال الهواء ومايحمله من سمومٍ متراكمات إن بدا فهو عن الاعينُ مُتداري لايظهر …….

وكيف له السؤال؟؟؟!!!!!…

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: