مقالات

نظرية الإلهاء قراءة في لوحة بقلم/ عبير حافظ

مُعطيات اللوحة قليلة وفقيرة وذلك يختصر الكثير من التفاصيل المُهمة للمضمون والذي أراد الرسام إيصاله للمتلقي

لون أصفر رملي يجذب انتباهنا فور رؤيته ويأخذنا للصحراء،

تيه وجفاف حال، وفقر أحوال.. ضياع وخوف ويأس

يجعلك تهرول هنا وهناك مرعوباً وأنت تبحث عن مخرج مناسب،

فتغفل عن أطواق النجاة والتي قد تحيط بك لكنك مشدوه نحو بصيص أمل صريح خاص برغبتك في تلك اللحظة

متمثلة في الجوع ، العطش

رغيف العيش يلوح له فيتجه نحوه( بطل) اللوحة بطريقة هستيرية عشوائية حتي أنه لم ينتبه لرحابة المسافة بين القضبان والتي ببعض المجهود منه قد تزج به خارج ذلك الجحيم..

ليس ذكاء من الذي أطاح به داخل السجن، ولكن مساحة كافية من التحكم وكثيرا من الانحطاط الفكري والمرض النفسي

نظرية الإلهاء

متمثلة في فرد

تجعله لا يملك أسباب الحياة بطريقة كافية أو مضمونة حتي إذا وجد القليل منها سعى متلهفاً إليها بكامل قوته،

وبذلك لا يمتلك رفاهية الإلمام ببقية المخارج، والحلول المتاحة للعيش بآدمية.

                           اقرأ أيضا الفصول … بقلم بسم عبيد

الجوع

يأخذ بتلابيب روحه، نحو البحث عن لُقيمة تعينه على البقاء حياً..

لم يلتفت إلى المفتاح المُلقى بقرب الرغيف

فقد فرغ جسده من النشويات وانخفض السكر في دمه،

فراغ بصره وزاغ عقله ويكاد يسقط مغشيا عليه..

كسرة خبز قد تنقذه من غيبوبة تلوح في الأفق.

ملابس رثة

وزبانية في انتظار جثة

قضاءً وقدراً انتقلت للرفيق الأعلى

لينتقل الخبر للصحف في الصباح

“مواطن لا يسعى نحو لقمة العيش”

وأن البطالة فعل فردي

المفتاح أمامك

والباب بجوارك

استثمر وقتك وقوتك لتنال قوتك

تحرك لتنقذ نفسك وتخرج للنور

الحياة امامك

والاستثمار بالخارج ينتظرك

الحسابات بالبنوك مجانية

وملابسك استبدلها بقطن مستورد

وإياك أن تضحك وتقول شر البلية

اعمل لتدفع

فتري مالم تره يوماً أو خطر على بالك انه من الأهمية.

اقرأ المزيد ميادة مجدي فنانة تشكيلية شغفها رسم البورتريهات وترميم الصور القديمة لأنها فنٌ نادر

الإعلامية والمذيعة صفاء أحمد ” لا وجود لإعلام حرّ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: